"الصحة العالمية" تتطلع لمراجعة التجارب الروسية للقاح محتمل لكورونا

منظمة الصحة العالمية تعلن أنها على اتصال بالعلماء الروس والسلطات الروسية بخصوص اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا، وتؤكد أن أي لقاح آمن وفعال ضد الجائحة سيمثل منفعة عالمية عامة.

  • منظمة الصحة تحث على إتاحة الوصول السريع والعادل إلى أي لقاحات ضد كورونا في جميع أنحاء العالم
    منظمة الصحة تحث على إتاحة الوصول السريع والعادل إلى أي لقاحات ضد كورونا في جميع أنحاء العالم

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، إنها تتطلع إلى مراجعة التجارب الإكلينيكية للقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد طورته روسيا.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن 28 من أكثر من 150 لقاحاً تجريبياً يجري اختبارها حالياً على البشر، من بينها 6 وصلت إلى المرحلة الثالثة وهي النهائية التي يجري خلالها اختبار المنتج المرشح على مجموعات كبيرة من الناس.

واللقاح الروسي الذي طوره معهد أبحاث "غاماليا" ووزارة الدفاع الروسية، هو من بين 28 لقاحاً بلغت المرحلة الثالثة، لكن منظمة الصحة العالمية تدرجه في المرحلة الأولى.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إنها "على اتصال بالعلماء الروس والسلطات الروسية وتتطلع إلى مراجعة تفاصيل التجارب"، مشيرة إلى أنها "ترحب بجميع التطورات في الأبحاث الجارية على اللقاحات المضادة لكوفيد-19 وفي مجال تطوير اللقاحات".

وأضافت أنها شاركت في توجيه جهود البحث والتطوير وتسريعها منذ كانون الثاني/يناير، مشددة على أنه "ينبغي إجراء تسريع أبحاث اللقاح باتباع العمليات المحددة خلال كل خطوة من خطوات التطوير، لضمان أن أي لقاحات تدخل مرحلة الإنتاج في نهاية المطاف هي آمنة وفعالة".

وقالت منظمة الصحة إن "أي لقاح آمن وفعال ضد الجائحة سيمثل منفعة عالمية عامة.

وحثت منظمة الصحة العالمية على"إتاحة الوصول السريع والعادل والمنصف إلى أي لقاحات من هذا القبيل في جميع أنحاء العالم".

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء أن بلاده هي أول دولة تصادق على لقاح مضاد لكوفيد-19. وأعلنت روسيا أنها تتوقع إنتاج 5 ملايين جرعة شهرياً من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وقال وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، إنه يتوقع إنتاج أول دفعة من لقاح كورونا في غضون أسبوعين، ورفض الانتقادات الغربية للقاح بلاده ضدّ كورونا واعتبرها "من دون أيّ أساس".