بريطانيا تسحب من مخزونها الوطني لتوفير أدوات الوقاية من كورونا

تكثف بريطانيا توصيل إمدادات الوقاية للعاملين في القطاع الصحي الذين يكافحون انتشار فيروس كورونا، ووزير الصحة مات هانكوك يشير إلى أن ملايين إضافية من تلك الأغراض تم توصيلها بالفعل للمستشفيات وهيئة الإسعاف والعيادات العامة ودور الرعاية ومنشآت أخرى.

  • بريطانيا تسحب من مخزونها الوطني لتوفير أدوات الوقاية من كورونا
    هانكوك: سيقوم الجيش بتوزيع وإيصال الملايين من أغراض الوقاية الشخصية

أشارت بريطانيا إلى أنها تكثف توصيل إمدادات الوقاية للعاملين في القطاع الصحي الذين يكافحون انتشار فيروس كورونا، واستعانت بالجيش للمساعدة بعد أن واجهت صعوبات في إيصال ما يكفي من تلك الإمدادات للمستشفيات.

وقال وزير الصحة مات هانكوك في بيان مشترك من وزارة الصحة وخدمة الصحة الوطنية اليوم الإثنين، إن توزيع وإيصال الملايين من أغراض الوقاية الشخصية التي تشمل الكمامات هي مهمة سيقوم بها الجيش بتسيير شاحنات على مدار الساعة.

وتابع "أن ملايين إضافية من تلك الأغراض تم توصيلها بالفعل للمستشفيات وهيئة الإسعاف والعيادات العامة ودور الرعاية ومنشآت أخرى، جاء ذلك بعد شكاوى من الطواقم الطبية من نقص أدوات الوقاية الكافية.

وذكر البيان أن السلطات سمحت بالسحب من المخزون الوطني الذي كان احتياطياً لمكافحة أي تفش للإنفلونزا بصورة وبائية لتوفير أغراض وأدوات الوقاية، مشيراً إلى أن الإمدادات تتزايد.

وأكد هانكوك قائلاً "نتخذ إجراءات عاجلة لضمان دعم موظفي خدمة الصحة الوطنية والرعاية الاجتماعية الذين يعملون بتفان في الصفوف الأمامية دون كلل لمواجهة هذا التفشي".