نتنياهو يواصل الحجر الصحي بعد مخالطته وزير الصحة المصاب بكورونا

رئيس الوزراء الإسرائيلي يعلن مواصلته الحجر الصحي حتى يوم الأربعاء المقبل بعد مخالطته وزير الصحة وذلك على إثر تأكيد وزارة الصحة إصابة الوزير ياكوف ليتزمان وزوجته بفيروس كورونا.

  • يبلغ وزير الصحة المصاب بكورونا 71 عاماً وهو حليف لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مواصلة الحجر الصحي حتى يوم الأربعاء المقبل، بعد مخالطته وزير الصحة الذي تبين أنه مصاب بكورونا.

وأكدت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الخميس، إصابة وزير الصحة ياكوف ليتزمان وزوجته بفيروس كورونا وأنهما باتا يخضعان للعزل الصحي.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن عدداً من كبار المسؤولين الإسرائيليين، منهم رئيس جهاز المخابرات (الموساد) يخضعون للعزل الصحي الذاتي نظراً لمخالطتهم ليتزمان.

وكان وزير الصحة البالغ من العمر 71 عاماً، وهو حليف لنتنياهو، قد ظهر مراراً إلى جانب نتنياهو للإدلاء بأحدث التطورات بشأن انتشار الفيروس والإجراءات الجديدة التي تتخذها الدولة لمكافحته.

لكن ليتزمان قلص ظهوره في الأسابيع الأخيرة وتولى المدير العام للوزارة الإدلاء بالإفادات اليومية بدلاً منه، ويخضع هذا الأخير في الوقت الراهن للعزل الصحي أيضاً.

وقالت الوزارة الإسرائيلية في بيان لها اليوم إن ليتزمان وزوجته في حالة جيدة، مضيفةً أنه "سيتم إجراء تقصي وبائي وسترسل طلبات عزل للأشخاص الذين تعاملوا معه هو وزوجته في الأسبوعين الأخيرين".

وقال موشيه بار سيمون توف المدير العام للوزارة على "تويتر" إنه سيخضع للعزل الصحي في منشأة بمركز شيبا الطبي في تل أبيب، مضيفاً أنه سيواصل إدارة الأزمة عبر "وسائل رقمية".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن يوسي كوهين مدير الموساد سيخضع للحجر الذاتي في مقر المخابرات لمدة ثلاثة أيام.

وكان نتنياهو خضع للفحص يوم الإثنين بعد إصابة مستشارة له بفيروس كورونا، لكن نتائج الفحوصات التي أجريت له جاءت سلبية، كما خضع نتنياهو (70 عاماً) لعزل ذاتي حتى وقت متأخر، أمس الأربعاء.

وأعلنت "إسرائيل" أن عدد الوفيات بفيروس كورونا وصل إلى 33 وإصابة أكثر من 6200.

كما فرضت السلطات قيوداً مشددة لاحتواء تفشي الفيروس، فأبقت الإسرائيليين في المنازل وأجبرت الشركات على غلق أبوابها مما دفع معدل البطالة للصعود بشدة ليتجاوز 24%.