نيجيريا تنفي أن يكون كورونا السبب بزيادة الوفيات في ولاية كانو

تشير صحيفة ديلي ترست النيجيرية إلى أن وفاة نحو 150 شخصاً في الآونة الأخيرة في كانو المدينة التجارية الواقعة في شمال البلاد دفعت السلطات إلى إجراء تحقيقات لتحديد ما إذا كانت الوفيات مرتبطة بجائحة فيروس كورونا.

  • نيجيريا تنفي أن يكون كورونا السبب بزيادة الوفيات في ولاية كانو
    "حكومة الولاية قلقة مما يحدث، ووزارة الصحة تتعامل مع الموقف بالفعل".

قالت حكومة ولاية كانو النيجيرية، أمس الأحد، إن "الزيادة الكبيرة في الوفيات بمدينة كانو سببها مضاعفات أمراض أخرى وليس فيروس كورونا المستجد"، مشيرة إلى تقييم أولي لما يحدث بعد أن اعتبرت صحيفة محلية أنها وفيات "غامضة" في الآونة الأخيرة. 

وذكرت صحيفة "ديلي ترست" النيجيرية يوم الثلاثاء الماضي، أن وفاة نحو 150 شخصاً في الآونة الأخيرة في كانو، المدينة التجارية الواقعة في شمال البلاد، دفعت السلطات إلى إجراء تحقيقات لتحديد ما إذا كانت الوفيات مرتبطة بجائحة فيروس كورونا.

واعترفت حكومة الولاية بالوفيات، لكنها قالت إنها ناتجة عن مضاعفات ارتفاع ضغط الدم والسكري والالتهاب السحائي والملاريا الحادة وليس جائحة مرض كوفيد-19.

وقال متحدث باسم ولاية كانو في بيان له إن "حكومة الولاية قلقة مما يحدث، ووزارة الصحة تتعامل مع الموقف بالفعل"، مضيفاً أنه "عندما يحققون تقدماً في التحقيق الطبي سيتم اتخاذ الإجراءات الضرورية الأخرى".

وكانت بؤرة جائحة فيروس كورونا في شمال نيجيريا رصدت 77 إصابة مؤكدة بالفيروس وحالة وفاة واحدة، وهناك 1182 حالة إصابة في نيجيريا ككل و35 حالة وفاة.