الإضراب المفتوح لنقابة المعلمين الأردنيين ينطلق الأحد رغم المفاوضات مع الحكومة

بعد مفاوضات مع الحكومة، اضراب نقابة المعلمين الأردنيين ينطلق غداً، والنقابة تؤكد: "اضرابنا مفتوح إلى حين محاسبة المسيئين للمعلمين وتحقيق كامل مطالبهم المادية والمعنوية". 

من المواجهات بين قوى الأمن والمعلمين الخميس الماضي / أ.ف.ب

أعلن القائم بأعمال نقيب المعلمين الأردنيين ناصر نواصرة اليوم السبت، أن مجلس النقابة اتفق على إعلان إضراب مفتوح عن العمل إلى حين "محاسبة المسيئين للمعلمين وتحقيق كامل مطالب المعلمين المادية والمعنوية". 

النواصرة قال خلال مؤتمر صحفي عقدته نقابة المعلمين مساء اليوم، بعد اجتماع ضمّ النقابة مع ممثلين من الحكومة الأردنية بأن "مطلب الزيادة على رواتب المعلمين بنسبة 50% هو مطلب للمعلمين منذ العام 2014".

وأكد النواصرة أنّ "النقابة لديها خطوات تصعيدية لن تعلن عنها إلا في حينه وأن المعلمين يلوحون بالعودة إلى الدوار الرابع" (حيث يقع مقر الحكومة)، مبرزاً أنّ "الإضراب مفتوح حتى تتحقق العلاوة وتعود كرامة المعلم ويحاسب المسيء".

وقدم أحد المعلمين الأردنيين خلال المؤتمر الصحفي للنقابلة شهادة تحدث فيها عن تعرضه للإساءة من قبل رجال الأمن الأردني خلال مظاهرات يوم الخميس الماضي.

الحكومة الأردنية أصدرت بياناً أثناء انعقاد المؤتمر الصحفي أشارت فيه إلى طلبها من مجلس نقابة المعلمين "تزويدها بجميع الحالات التي ذكر ممثلي النقابة خلال لقائهم الوفد الوزاري اليوم، أنها تجاوزات حصلت بحق معلمين خلال الاعتصام الذي نفذته النقابة الخميس الماضي". 

وأكدت الحكومة أنّه "في حال تسلمها أيّة تجاوزات موثّقة سوف تفتح تحقيقاً فيها بكل شفافية وجديّة". 

يذكر أنّ العاصمة الأردنية عمان شهدت يوم الخميس الماضي مواجهات بين قوى الأمن ومنتسبي نقابلة المعلمين، لمنع وصولهم إلى مقر الحكومة في الدوار الرابع، ما دفع النقابة إلى إعلان الإضراب المفتوح.

من جهته أشار النواصرة خلال المؤتمر إلى أنه "تمّ توثيق حالات كثيرة من الاعتداء على المعلمين".