إعلامي سعودي يحرّض "إسرائيل" على دخول إيران وجنوب لبنان وضاحية بيروت الجنوبية

إعلامي سعودي يدعو إلى التطبيع العلني مع "إسرائيل" وإقامة السلام معها، ويطلب من "إسرائيل" اجتياح الجنوب اللبناني وشنّ حرب على حزب الله بهدف القضاء عليه، ويدّعي إن بلاده ستوجّه ضربة عسكرية ضد إيران.

محلل سعودي يحرّض "إسرائيل" على دخول إيران

قال الإعلامي السعودي عبد الحميد الغبين إن بلاده ستوجّه ضربة إلى إيران، معتبراً أن الشعب العربي  سيقف مع "إسرائيل"في أيّ حرب جديدة على لبنان، كما طلب من "إسرائيل" اجتياح الجنوب اللبناني وشنّ حرب على حزب الله بهدف القضاء عليه، ودعا الغبين نتنياهو إلى استغلال "اللحظة التاريخية" والرأي العام العربي المساند لـ "إسرائيل" من أجل القضاء على حزب الله. 

الغبين الذي يقول إنه مصنّف ضمن أقوى 50 شخصية مؤثرة في السعودية ورئيس مركز السياسي للدراسات في لندن، يدعو إلى السلام العلني مع "إسرائيل"، وإلى استقبال الرئيس الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في السعودية.

 

وله عدة فيديوهات وتغريدات تشجّع على التطبيع مع "إسرائيل"، حث يدّعي في أغلب تغريداته إن "إسرائيل" هي دولة سلام وحزب الله هو "الوجه القبيح لإيران". 

 يبث الإعلامي السعودي الكثير من الأفكار المغلوطة والمتطرفة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويدعو في إحدى تغريداته "إسرائيل" إلى ترحيل الفلسطينيين إلى وطنهم الحقيقي "الأردن"!

 صفحة "إسرائيل بالعربية" على تويتر تشارك تغريدات الغبين، خصوصاً تلك التي يقول فيها إنه يرحّب برئيس الحكومة الإسرائيلي إذا زار السعودية.

تصريحات الغبين لم تقف عند مواقع التواصل فقط، حيث قام الأخير بنشر مقالٍ في صحيفة (يسرائيل هايوم)، المقرّبة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والتي تعتبر الناطقة غير الرسميّة بلسانه، علماً أن مالكها وناشرها هو اليهودي-الأميركي، شيلدون إدلسون، الصديق الشخصي للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والذي صرّح في أكثر من مناسبة بأنّه لا وجود لشيء اسمه الشعب الفلسطيني، كما أنه يقوم بالتبرع بمئات ملايين الدولارات من أجل بناء المستوطنات في الضفة الغربية.
وفي المقال المذكور بالصحيفة الإسرائيليّة هاجم الكاتب السعودي الأردن وقال إنها تعرقل جهود الرياض في تحسين العلاقات مع "إسرائيل"، على حدّ تعبيره، وشن هجوماً لاذعاً على الأردن وعاهلها عبد الله الثاني، بسبب موقفها من تطبيع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي.

وزارة الخارجية الإسرائيلية  رحّبت بالكتاب العرب في صحفها ووسائل إعلامها المختلفة. ويعزى الترحيب الإسرائيلي إلى مبادرة الكاتب السعودي عبد الحميد الغبين، بعدما نشر أول مقال من نوعه في صحيفة "يسرائيل هايوم" الإسرائيلية، في نسختها الناطقة باللغة الإنجليزية.

وقالت الخارجية الإسرائيلية عبر صفحتها الرسمية على "تويتر"، والمعروفة باسم "إسرائيل بالعربية"، "أهلاً وسهلاً بالكتاب العرب، فأنتم مدعوون لطرح آراء وأفكار بناءة لتعزيز معسكر الاعتدال والاستقرار في منطقتنا الحبيبة".

وجاءت تغريدة الخارجية الإسرائيلية بعدما نشر عبد الحميد الغبين على صفحته الرسمية على "تويتر"، تغريدة حول كتابة مقال هو الأول من نوعه، لكاتب خليجي في صحيفة إسرائيلية.