الرياض ستقود المجموعات المسلّحة في عدن بعدما كانت تحت إمرة أبو ظبي

وزير الدولة الإماراتيّ للشؤون الخارجية أنور قرقاش يرحّب بالخطوة، واصفاً إيّاها بـ"التطوّر الإيجابيّ لصالح الاستقرار وتوحيد الأولويات وحشد الجهود"، أمّا رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي  يعتبرها تأكيداً على أن الخلاف بين السعودية والإمارات "ما زال على أشده". 

قوّات تابعة للإمارات عند  المدخل الشرقي من عدن في 30 أغسطس 2019 (أ.ف.ب)

أعلن التحالف السعوديّ مساء الأحد، أنّ المجموعات المسلّحة اليمنية الموالية له في مدينة عدن، ستكون تحت قيادة سعوديّة بعدما كانت تقودها الإمارات.

وزير الدولة الإماراتيّ للشؤون الخارجية أنور قرقاش رحّب بالخطوة، واصفاً إيّاها بـ"التطوّر الإيجابيّ لصالح الاستقرار وتوحيد الأولويات وحشد الجهود". 

من جهته أشار رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي، إلى أن بيان التحالف السعودي الذي تحدث عن تولي السعودية قيادة القوات الموالية للتحالف في عدن بدلاً من الإمارت "يؤكد أن الخلاف ما زال بينهما على أشده". 

الحوثي اعتبر أن قدوم القوات السعودية إلى عدن "يثبت أن المعركة كانت بين الحلفاء لا المرتزقة، وأن هذه المعركة نجح فيها محمد بن سلمان على محمد بن زايد". 

وأضاف: "على الإمارات أخذ الدرس للمستقبل فقط".