تجدد التظاهرات في بغداد ومناطق أخرى وسط إجراءات أمنية مشددة

تجدد التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات العراقية، والقوى الأمنية تطلب من المتظاهرين الإبقاء على احتجاجاتهم في ساحة التحرير، وسط إجراءات أمنية مشددة في بغداد.

تجدد التظاهرات في بغداد ومناطق أخرى وسط إجراءات أمنية مشددة

تجدّدت التظاهرات في معظم مناطق بغداد، بالتزامن معَ تظاهرات مماثلة في محافظات البصرة وبابل والديوانية وذي قار.

أفاد مراسل الميادين بأن القوى الأمنية العراقية طلبت من المتظاهرين الإبقاء على تحركاتهم في ساحة التحرير، فيما طلبت الشرطة النهرية من المتظاهرين مغادرة ضفة نهر دجلة أسفل جسر الجمهورية حفاظاً على سلامتهم.

يأتي ذلك، بعد مقتل عنصر أمني نتيجة سقوط صاروخ كاتيوشا داخل المنطقة الخضراء في بغداد.

رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي أكد من جهته أن العراق يمر بأزمة حقيقية، داعياً الجميع إلى إنقاذ البلاد، ومتابعة مطالب المتظاهرين والاستجابة لها ومحاسبة القتلة.

وأوضح العبادي أن "كتلة ائتلاف النصر ماضية باستجواب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، وقد قدمت طلباً بسحب الثقة عن الحكومة منذ ثلاثة أسابيع ولكن مجلس النواب لم يستجب لها حتى الآن".

وليل أمس الأربعاء، قتل عنصر أمني نتيجة سقوط صاروخ كاتيوشا داخل المنطقة الخضراء في بغداد، كما قُتل شخصٌ وأصيب 175 في بغداد بعدما ألقت قوات الأمن العراقية قنابل الغاز المسيّل للدموع على المتظاهرين الذين يحاولون دخول المنطقة الخضراء، وتجددت التظاهرات في معظم مناطق بغداد بالتزامن مع تظاهرات مماثلة في محافظات البصرة وبابل والديوانية وذي قار.

وكان مراسل الميادين أفاد بسقوط صاروخ كاتيوشا في المنطقة الخضراء في بغداد، في وقت تجددت فيه التظاهرات الطالبية في معظم مناطق العاصمة ومحافظات البصرة وبابل والديوانية وذي قار.

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر دعا زعيم تحالف الفتح إلى التعاون لسحب الثقة من رئيس الحكومة العراقية، والأخير يؤكّد استعداده للتعاون في إنقاذ البلاد.