الناتو: دعمنا لأوكرانيا لن يتأثر بشروط واشنطن

حلف الشمال الأطلسي يؤكد أن دعم المنظمة لأوكرانيا لن يتأثر بالشروط التي تفرضها واشنطن مقابل الدعم العسكري للعاصمة كييف.

الناتو: دعمنا لأوكرانيا لن يتأثر بشروط واشنطن

أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اليوم الأربعاء، دعم المنظمة لأوكرانيا "وإن لم تكن عضواً فيها"، بالرغم من الشروط التي تفرضها واشنطن على العاصمة كييف مقابل الدعم العسكري لها.    

تجدر الإشارة إلى أن أحد أبرز حلفاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب أقر باشتراطه على مسؤول أوكراني فتح كييف تحقيقاً بشأن جو بايدن المرشح الديموقراطي ضد ترامب في انتخابات العام المقبل، مقابل الدعم العسكري الأميركي.

وشدد ستولتنبرغ على أنه لن يخوض في العملية الجارية في الكونغرس الأميركي، بل سيتأكد من مواصلة تقديم جميع الحلفاء في منظمة الحلف الأطلسي الدعم لأوكرانيا.

وأكد ستولتنبرغ أن الحلف الأطلسي متمسك بالتزاماته تجاه أوكرانيا. 

وكان السفير الأميركي غوردن سوندلاند قد قدم أدلة للإتحاد الأوروبي أمام لجنة التحقيق لعزل ترامب في مجلس النواب وأكد أنه لن يتم الإفراج عن المساعدات العسكرية، على الأرجح، قبل توضيح كييف إن كانت ستحقق بشأن بايدن وعلاقات نجله بشركة الطاقة الأوكرانية "بوريسما".

أما البيت الأبيض، فنفى مراراً وجود أي صلة بين المساعدات ومطالب لترامب.