رئيس الأركان الجزائري: الانتخابات هي المخرج الوحيد من الظروف الحالية في البلاد

رئيس الأركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح يشدد على أنه أصبح واضحاً من يريد للجزائر الخروج من الظروف الحالية في البلاد ومن يريد لها الوقوع في الانسداد وما ينتج عن ذلك من عواقب وخيمة.

  • رئيس الأركان الجزائري: الانتخابات هي المخرج الوحيد من الظروف الحالية في البلاد
    رئيس الأركان الجزائري: الانتخابات هي المخرج الوحيد من الظروف الحالية في البلاد

قال رئيس الأركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إن الانتخابات هي المخرج الوحيد من الظروف الحالية في الجزائر. وفي كلمة له شدد صالح على أنه أصبح واضحاً من يريد للجزائر الخروج من هذه الظروف ومن يريد لها الوقوع في الانسداد وما ينتج عن ذلك من عواقب وخيمة.

من جهته، ذكر المرشح للإنتخابات الرئاسية الجزائرية علي بن فليس خلال تجمع شعبي، في ولاية تيارت، إن "الشعب الجزائري إستفاق ويجب انتخاب رئيس يقيم ويحاسب من طرفه".

كما أكد بن فليس أن على كل من يريد تحقيق عدالة مستقلة وإقتصاد قوي وإعلام حر أن يختار رئيسه.

وكان رئيس السلطة المستقلة للانتخابات في الجزائر محمد شرفي، قال إن الأيام الثلاثة الأولى من الحملة الانتخابية لم تسجل فيها أي خروقات تذكر من طرف المرشحين.

وفي هذا السياق، قال إن القانون سيطبق بصرامة على من يقوم بأي تجاوز خلال الحملة الانتخابية، مندداً بأعمال العنف والاعتداء التي نفذتها بعض المجموعات في حق من يخالفها الرأي.

ورداً على سؤال بشأن موقفه من توقيف نشطاء معارضين للانتخابات ممن اعترضوا على إقامة مهرجانات انتخابية، قال شرفي إنه "من حق الدولة التصدي لمن يعرقل سير الاقتراع الرئاسي" المقرر في 12 كانون أول/ ديسمبر المقبل.