المرشحون للرئاسة الجزائرية ينتقدون التدخل الأوروبي في شؤون بلادهم

المرشح الرئاسي الجزائري عبد العزيز بلعيد يؤكد أنّ الحراك السياسي الذي تشهده البلاد هو شأن داخلي، والمرشح عبد المجيد تبون يقول إنّ عدم دعوة بلاده إلى مؤتمر ميونخ للأمن حول ليبيا يشكل دليلاً على تراجع دور الدبلوماسية في بلاده. والمرشح عز الدين ميهوبي ينتقد الاتحاد الأوروبي لتدخله في شوؤن الجزائر.

  • المرشحون للرئاسة الجزائرية ينتقدون التدخل الأوروبي في شؤون بلادهم
    المرشحون للرئاسة الجزائرية ينتقدون التدخل الأوروبي في شؤون بلادهم

انتقد المرشح الرئاسي الجزائري عبد العزيز بلعيد البرلمان الأوروبي بعد اقتراح نواب أوروبيين مناقشة الأوضاع السياسية في الجزائر.

 وفي تجمع  انتخابي في محافظة "تيارت" غرب الجزائر اعتبر بلعيد أن الحراك السياسي الذي تشهده البلاد هو شأن داخلي وسيتم حسمه بين الجزائريين من دون تدخلات خارجية.

من جهته، اعتبر المرشح للانتخابات الرئاسية الجزائرية عبد المجيد تبون عدم دعوة الجزائر إلى مؤتمر ميونخ للأمن حول ليبيا أنه يشكل دليلاً على تراجع دور الدبلوماسية في بلاده.

المرشح عز الدين ميهوبي انتقد الاتحاد الأوروبي لتدخله في شوؤن الجزائر وأكد أن الشعب الجزائري  بغالبيته مع إجراء انتخابات رئاسية.

وكان عشرات الآلاف من الجزائريين، شاركوا  في مسيراتبالعاصمة ومدن وبلدات أخرى، وذلك للجمعة الــ 40 على التوالي.

ووسط انتشار أمني مكثّف، طالب المتظاهرون بإطلاق سراح مئات المعتقلين، وأكّدوا رفضهم لإجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الأول/ديسمبر المقبل، مطالبين بـ"دولة مدنية لا عسكرية"