أوغلو: الإدارة الأميركية الحالية ترتكب أخطاء سابقتها في دعم الكرد

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، يعتبر أن الإدارة الأميركية الحالية تواصل نهج الإدارة السابقة في "ارتكاب خطأ" دعم القوات الكردية، ويتهم الرئيس الفرنسي بدعم الإرهاب.

  • أوغلو: الإدارة الأميركية الحالية ترتكب أخطاء سابقتها في دعم الكرد
    أوغلو: الإدارة الأميركية الحالية ترتكب أخطاء الإدارة السابقة في دعم القوات الكردية (الأناضول)

 

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن "إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ارتكبت خطأً من خلال دعم وحدات حماية الشعب الكردية رغم التحذيرات"، مشيراً الى أن "الإدارة الحالية تواصل هذا النهج".

وأضاف أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني في أنقرة، أن "واشنطن عرقلت ذهاب قوات البيشمركة إلى سوريا لمحاربة تنظيم داعش".

ورأى أن "التعامل مع منظمة إرهابية مشكلة كبيرة، ليس فقط بالنسبة للقانون الدولي، بل أيضاً بالنسبة إلى القوانين الأميركية".

وحول اعتراض الولايات المتحدة على خطة الناتو الأمنية بشأن تركيا، اعتبر الوزير التركي أن "على الناتو التحرك لإزالة مخاوف جميع الحلفاء، وما هو مطلوب لمنطقة البلطيق يجب أن يطلب لتركيا أيضاً".

وفي السياق، رفض أوغلو، انتقاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لـ"هجوم تركيا في سوريا على وحدات حماية الشعب الكردية"، معتبراً أن "الرئيس الفرنسي يدعم الإرهاب"، على حدّ تعبيره.

وفي البرلمان التركي، كرر أوغلو قوله إن "ماكرون بالفعل  هو الراعي للمنظمة الإرهابية ويستضيفهم باستمرار في قصر الإليزيه". 

وأضاف: "إذا قال ماكرون إن حليفه هو المنظمة الإرهابية... فليس هناك ما يُقال أكثر بالفعل". ورأى أن "ماكرون لا يمكنه أن يكون زعيم أوروبا بالتذبذب بهذا الشكل"، معتبراً أن "هناك فراغ في أوروبا حالياً يحاول ماكرون استغلاله ليصبح زعيماً للقارة".

ويذكر أن الرئيس الفرنسي كان قد اجتمع الشهر الماضي مع جيهان أحمد، المتحدثة باسم "قوات سوريا الديمقراطية" التي تتبعها "وحدات حماية الشعب".