السيستاني يدعو لإفساح المجال لإجراء إصلاحات حقيقية في العراق

المرجع الديني السيد علي السيستاني يدعو لإفساح المجال لإجراء إصلاحات حقيقية في العراق، ويحذر من الذين يتربصون بالبلاد ويسعون لتحقيق أهداف تنال من مطالب الشعب العراقي.

  • السيستاني يدعو لافساح المجال لاجراء اصلاحات حقيقية في العراق

 

دعا المرجع الديني السيد علي السيستاني لإفساح المجال لإجراء اصلاحات حقيقية في العراق، وعدم الإنجرار إلى أعمال العنف، مشيراً إلى أن الحراك الشعبي وسيلة فاعلة للضغط لإجراء إلاصلاحات لكن الشرط الأساس هو عدم إنجراره للعنف.

وأضاف أن المحافظة على سلمية التظاهرات وخلوها من التخريب تحظى بأهمية بالغة وهي مسؤولية يتحملها الجميع، داعياً المتظاهرين ألا يسمحوا للمخربين بالاندساس بين صفوفهم.

وشدد السيستاني على ضرورة عودة الأمور إلى سياقها الطبيعي بعودة الأمن لمسؤوليته، محذراً من الذين يتربصون بالبلاد ويسعون لتحقيق أهداف تنال من مطالب الشعب العراقي.

وجدد إدانته لما وقع خلال الأيام السابقة من سفك للدماء وإضرار بالممتلكات الخاصة والعامة، داعياً جميع المتضررين إلى سلوك القانون.

واعتبر المرجع أن مساندة القوات الأمنية وتشجيعها على القيام بدورها في حفظ الأمن واجب الجميع، مشيراً إلى أنه لا غنى عن القوات الأمنية في تفادي الفوضى والإخلال بالنظام العام.

وأشاد بدور رجال العشائر الذين "قاموا بدور مشهود في حماية السلم الأهلي ومنع الفوضى والخراب"، منوهاً إلى ضرورة عودة الأمور إلى سياقها الطبيعي في جميع المناطق وتحمل القوى الأمنية مسؤولية حفظ الأمن.

كما أعرب عن أمله بأن يتم اختيار رئيس الحكومة الجديدة وأعضائها ضمن المدة الدستورية، ووفقاً لما يتطلع إليه المواطنون، وبعيداً عن أي تدخل خارجي.