السلطات الانقلابية في بوليفيا تطلب مساعدة "إسرائيل" لقمع الاحتجاجات

السلطة الانقلابية في بوليفيا تدعو الإسرائيليين إلى مساعدتهم "فقد اعتادوا على التعامل مع الإرهابيين"، ووزير الداخلية يتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ويساريين آخرين بالتخطيط لزعزعة استقرار حكومات المنطقة.

 

  • السلطات الانقلابية في بوليفيا تطلب مساعدة "إسرائيل" لقمع الاحتجاجات
    موريلو في حديثه عن الإسرائيليين: لقد دعوناهم إلى مساعدتنا

 

قال وزير داخلية السلطة الانقلابية في بوليفيا أرتورو موريلو إن حكومة بلاده المؤقتة تناشد مساعدة "إسرائيل" للسلطات المحلية في مكافحة "الإرهاب" في أميركا الجنوبية، متهماً الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ويساريين آخرين بالتخطيط لزعزعة استقرار حكومات المنطقة.

وأضاف الوزير أن الشرطة تحقق مع يساريين يشتبه بارتباطهم بمادورو وأفراد عصابات المخدرات، التي تعتبرهم الحكومة إنهم حرضوا على اضطرابات دموية عقب استقالة الرئيس إيفو موراليس الشهر الماضي بعد انقلاب نفذته الولايات المتحدة في بوليفيا.

ولفت موريلو في حديثه عن الإسرائيليين "لقد دعوناهم إلى مساعدتنا، لقد اعتادوا على التعامل مع الإرهابيين، يعرفون كيف يتعاملون معهم"، مضيفاً أن كل "ما نريده هو تحقيق السلام".

وكان الرئيس البوليفي إيفو موراليس قد استقال الشهر الماضي مع نائبه، بعد انقلاب عسكري نفذته أميركا.