واشنطن تستأنف المفاوضات مع حركة طالبان في الدوحة

استئناف المحادثات بين واشنطن وحركة طالبان في الدوحة بعد أن كان الرئيس دونالد ترامب قد أعلن في الشهر ذاته أن المحادثات باتت في حكم "الميتة".

  • واشنطن تستأنف المفاوضات مع حركة طالبان في الدوحة
    وزير الدفاع الأميركي يوجه كلمة إلى جنود أميركيين في قاعدة عسكرية في أفغانستان عام 2014 (أ.ف.ب)

 

أفاد مصدر أميركي عن استئناف المحادثات بين واشنطن وحركة طالبان في قطر اليوم السبت، وذلك بعد ثلاثة أشهر من تعليق الرئيس دونالد ترامب الجهود الدبلوماسية الرامية لإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

وقال المصدر المطلع على المفاوضات إن الولايات المتحدة "انضمت مجدداً للمحادثات اليوم السبت في الدوحة، وستركز النقاشات على خفض العنف وهو ما يؤدي إلى مفاوضات أفغانية داخلية ووقف لإطلاق النار".

وفي أيلول/سبتمبر كانت الولايات المتحدة وطالبان على وشك التوقيع على اتفاق تبدأ واشنطن بموجبه سحب آلاف الجنود مقابل ضمانات أمنية.

الاتفاق الذي يسعى لتمهيد إجراء مفاوضات مباشرة بين طالبان والحكومة الأفغانية وهو ما كان سيفسح المجال أمام التوصل إلى اتفاق سلام يضع حداً للحرب المستمرة منذ 18 عاماً.

فيما أعلن ترامب في الشهر ذاته أن المحادثات باتت في حكم "الميتة" وألغى دعوة لإجراء محادثات سرية في كامب ديفيد في أعقاب مقتل جندي أميركي في أفغانستان.

كما كان خلال زيارة مفاجئة أجراها إلى قاعدة عسكرية أميركية في أفغانستان الأسبوع الماضي، قد قال ترامب إن طالبان "ترغب بالتوصل إلى اتفاق".