الكونغرس الأميركي يناقش رسمياً الأدلة الموجهة ضد ترامب

اللجنة القضائية التي تحقّق في مساءلة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعقد جلستها اليوم الإثنين لمراجعة أدلّة المحقّقين الموجهة ضدّه بشكلٍ رسمي. 

  • الكونغرس الأميركي يناقش رسمياً الأدلة الموجهة ضد ترامب
    الكونغرس الأميركي يناقش رسمياً الأدلة الموجهة ضد ترامب

 

تدرس اللجنة القضائية في الكونغرس الأميركي اليوم الإثنين الأدلة المقدّمة من المحقيقين لإدانة الرئيس دونالد ترامب، فيما يستعد نواب ديمقراطيون إلى التحرك باتجاه توجيه اتهامات رسمية للرئيس في غضون أيام.

وتعقد اللجنة التي تقود تحقيق مساءلة ترامب جلستها في مجلس النواب الأميركي عند الساعة الـ 14:00 بتوقيت غرينتش لتراجع رسمياً الأدلّة الموجهة ضدّ الرئيس الأميركي.

وتأتي الجلسة كخطوة رئيسية قبل تحديد الإتهامات أو ما يسمّى بـ "بنود المساءلة" المرجح تصويت المجلس عليها بكامل هيئته قبل عيد الميلاد.

 وكان رئيس اللجنة القضائية جيرولد نادلر قد رجّح أمس الأحد أن تصوّت اللجنة على إحالة الأمر للمجلس خلال هذا الأسبوع، بينما يركّز المشرعون على التهم الموجّهة ضد ترامب والمتعلقة بارتكابه مخالفات بالتعامل مع أوكرانيا.

وكان الديمقراطيون قد اتهموا ترامب كذلك باستغلال سلطته لحجب مساعدات أمنية عن أوكرانيا بقيمة 391 مليون دولار. كما اتهموه بالتراجع عن عقد اجتماع مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في البيت الأبيض بهدف الضغط على كييف للتحقّق بشأن بايدن وابنه رجل الأعمال هنتر.

من ناحية أخرى، تراجع الديمقراطيون فيما يبدو عن صياغة أحد بنود المساءلة بناءاً على تقرير المحقق الخاص روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في انتخابات 2016، واقترحوا استخدام نتائج تقرير مولر لإظهار ما وصفوه بالـ "نمط السلوكي لترامب" الذي سعى مراراً إلى تشجيع التدخل الأجنبي في الإنتخابات الأميركية بالإضافة إلى عرقلة عمل المحققين.

أمّا تصويت مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون لصالح المساءلة فسيطلق محاكمةً داخل مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، وسيتطلب عندها عزل ترامب موافقة ثلثي الأعضاء، إلّا أنّ الإدانة في هذه الحالة مستبعدة.

تجدر الإشارة إلى أنّ ترامب طلب من أوكرانيا التحقيق بشأن جو بايدن النائب السابق للرئيس ومرشح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة لعام 2020.