تحطم طائرة عسكرية تشيلية في طريقها إلى "أنتركتيكا"

القوات الجوية التشيلية تعلن تحطم طائرة عسكرية تابعة لها بعد فقدان الاتصال معها وهي في طريقها إلى صيانة قاعدة الرئيس إدواردو فري في القطب الجنوبي.

  • تحطم طائرة عسكرية تشيلية في طريقها إلى "أنتركتيكا"
    تحطم طائرة عسكرية تشيلية في طريقها إلى "أنتركتيكا"

 

بعد مرور 7 ساعات على فقدان الاتصال بطائرتها العسكرية "Hercules C130"، أعلنت القوات الجوية التشيلية اليوم الثلاثاء، تحطّمها وهي في طريقها إلى القارة القطبية الجنوبية.

الطائرة التي أقلعت الساعة 16.55 (19.55 ت غ) من مساء الاثنين من مدينة بونتا أريناس جنوبي تشيلي، كانت في طريقها لتنفيذ مهام دعم لوجستية لتفقّد خط أنابيب إمدادات الوقود في قاعدة الرئيس إدواردو فري في القطب الجنوبي (أنتاركتيكا)، ومعالجة المنشأة لمنع تآكلها جرّاء الصدأ.

وكان سلاح الجو التشيلي أعلن حالة التأهب إثر فقدان الاتصال بالطائرة التي كانت تقل 38 شخصاً، منهم 17 من أفراد الطاقم و21 راكباً، وأطلق عملية إنقاذ باستخدام طائرات وسفن تابعة لسلاح البحرية التشيلي.

من جهته، أشار الرئيس التشيلي سيباستيان بينييرا، في تغريدة عبر "تويتر" إلى أنه سيتوجّه إلى بونتا أريناس جنوب البلاد برفقة وزير الداخلية غونزالو بلومل، للقاء وزير الدفاع ألبيرتو إسبينا، من أجل الإشراف على عمليات البحث والإنقاذ.

وتأتي الحادثة بينما تشهد تشيلي تظاهرات تمر عليها منذ عقود، إثر التظاهرات التي خرجت منذ نحو شهرين للمطالبة بالعدالة الاجتماعية والتعبير عن الرفض للنخبة السياسية.