حكومة صنعاء تكشف عن عائدات النفط اليمني للشهر الماضي

اللجنة الاقتصادية العليا في حكومة صنعاء تكشف عن إيرادات موانئ الحديدة وعائدات النفط الخام لشهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وتدعو الأمم المتحدة إلى إلزام حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي لتنفيذ التزاماتها.

  • حكومة صنعاء تكشف عن عائدات النفط اليمني للشهر الماضي
    حكومة صنعاء تكشف عن عائدات النفط اليمني للشهر الماضي

 

كشفت اللجنة الاقتصادية العليا في حكومة صنعاء عن إيرادات موانئ الحديدة وعائدات النفط الخام لشهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وفي بيان لها، دعت اللجنة الاقتصادية، الأمم المتحدة إلى إلزام حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي لتنفيذ التزاماتها من خلال توريد مبلغ العجز بين إجمالي فاتورة الرواتب والرصيد المُجمّع في حساب المرتبات بفرع البنك المركزي بالحديدة.

كما دعت إلى إنهاء معاناة موظفي الجمهورية اليمنية التي طالت لأكثر من 3 أعوام نتيجة استحواذ حكومة هادي على ثروات البلاد، مشيرة إلى أن الشعب اليمني حرم لسنوات من ثرواته ولا يزال مصيرها مجهولًا حتى اللحظة بسبب استحواذ الطرف الآخر عليها.

وأعربت اللجنة الاقتصادية عن ترحيبها بالزيارة التي قام بها مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى فرع البنك المركزي بمحافظة الحديدة، واعتبرت أن هذه الزيارة تأتي "في إطار الدور الرقابي والإشرافي المفترض للأمم المتحدة"، والذي لا طالما دعت حكومة صنعاء في أكثر من بيان إلى سرعة تطبيقه على أرض الواقع.

وجددت اللجنة الاقتصادية التأكيد على استعدادها الكامل لتنفيذ أي آليات إشرافية تقدمها الأمم المتحدة بموجب اتفاق ستوكهولم في الجانب الاقتصادي، لصرف مرتبات جميع موظفي الجمهورية اليمنية وإنهاء معاناتهم.

وبلغت عائدات النفط الخام لشهر تشرين الثاني/نوفمبر من حقول حضرموت و مأرب وشبوة الخاضعة لسيطرة حكومة هادي،  156 مليون و466 ألف دولار، في حين بلغت إيرادات الرسوم الجمركية والضريبية لسفن المشتقات النفطية في الفترة ذاتها 6 مليار و212 مليون ريال يمني.