للمرة الثالثة.. الكنيست الإسرائيلي يحل نفسه ويدعو لإجراء انتخابات

الكنيست الإسرائيلي يقر بالقراءة الأولى حلّ نفسه وإجراء انتخابات للمرة الثالثة في ظل عدم تأليف الحكومة، ووسائل اعلام اسرائيلية تقول إن نتنياهو قد يتنازل عن حصانته لمنع انتخابات ثالثة ومنح فرصة لتشكيل الحكومة.

  • للمرة الثالثة.. الكنيست الإسرائيلي يحل نفسه ويدعو لإجراء انتخابات
    للمرة الثالثة..الكنيست الإسرائيلي يحل نفسه ويدعو لإجراء انتخابات

 

أقر الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الأولى حلّ نفسه وإجراء انتخابات للمرة الثالثة، في ظل عدم تأليف الحكومة.

وخلال الجلسة التي عقدت قبل ساعات من انتهاء مهلة تأليف الحكومة صوت 50 نائباً لمصلحة القانون مقابل معارضة 7 نواب فقط، ومن المنتظر أن يقر الكنيست القانون بالقراءتين الثانية والثالثة ليصبح نافذاً.

ويستغرق سنّ القانون في الكنيست وقتاً طويلاً، إلا أن اللجنة صادقت على تسريع إجراءات سنّ هذا القانون بشكل استثنائي، لعدم تبديد الوقت، ذلك أن "إسرائيل" تُدار منذ أكثر من عام، من قبل حكومة انتقالية منقوصة الصلاحيات.

هذا وامتنع مندوب حزب "إسرائيل بيتنا" عن التصويت في اللجنة، ويحاول الحزب الظهور بمظهر الحيادي والوسيط بين مُعسكر اليمين المُتدين والمُتشدد سياسياً، واليسار العلماني المُعتدل سياسياً، بل أنه قام بدور الوسيط بين هذين المُعسكرين، لتشكيل حكومة وحدة وطنية بينهما.

وسائل اعلام اسرائيلية أشارت إلى أن نتنياهو قد يتنازل عن حصانته لمنع انتخابات ثالثة ومنح فرصة لتشكيل الحكومة.

بدوره، قال رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة إن "القائمة المشتركة جاهزة لتعزيز قوتها، ولتعزيز مكانة شعبنا وللانتصار نهائيا على اليمين ونتنياهو".

وأضاف عودة "شعبنا شعر بقوته وأثبت قدرته على التأثير على الساحة السياسية وكانت له مساهمة بالغة الأهمية بمنع اليمين ونتنياهو من تشكيل الحكومة، وفي الانتخابات القادمة سنُسقط نتنياهو وحكومته الفاشية ومعها صفقة القرن الأميركية وجوقة التحريض ضد أبناء شعبنا."

يذكر أن رئيس الحكومة المنتهية ولايتها بنيامين نتنياهو قد فشل في تشكيل الحكومة، فاعتذر عن التكليف، ليتم تكليف زعيم تحالف "أزرق أبيض" بيني غانتس، لكنه فشل أيضاً في تشكيل ائتلاف حكومي، فعادت الأمور إلى الكنيست ليقرر الذهاب إلى انتخابات ثالثة.