حفتر يدعو إلى "المعركة الحاسمة"في طرابلس

قائد الجيش الليبي خليفة حفتر يعلن إطلاق "المعركة الحاسمة" للسيطرة على طرابلس، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الليبي يشجب إعلان تركيا استعدادها لإرسال قوات إلى ليبيا.

  • حفتر يدعو إلى "المعركة الحاسمة"في طرابلس
    حفتر يدعو إلى "المعركة الحاسمة"في طرابلس

أعلن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر إطلاق ما وصفها بـــ "المعركة الحاسمة" للسيطرة على العاصمة طرابلس. 

ودعا حفتر في كلمة له قواته الى "التقدّم نحو قلب العاصمة لفك أسرها"، واصفاً  السلطات في طرابلس بــ "العميلة المتنازلة عن السيادة والشرف".

وفي سياق آخر، شجب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الليبي يوسف العقوري، إعلان تركيا استعدادها لإرسال قوات إلى ليبيا لو طلبت حكومة الوفاق الوطني ذلك، مشيراً إلى أن مجلس النواب الليبي سيطالب بجلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة التدخل التركي في ليبيا.

وقال العقوري "نرفض هذا التهديد ونعتبره استمراراً لتدخل الحكومة التركية السافر في دولة ذات سيادة، ودعم واضح لمجموعات مسلحة تتبع سلطة غير دستورية كما أنه خرق لقرارات مجلس الأمن". 

من جهته، قال مصدر دبلوماسي تركي إن بلاده أرسلت اليوم الخميس اتفاقها مع ليبيا على الحدود البحرية للأمم المتحدة لإقراره رغم اعتراضات اليونان التي تعتبره انتهاكاً للقانون الدولي.

وقبل أسبوعين، وقعت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا وتركيا اتفاقا للحدود البحرية في خطوة صعدت خلافات بشأن احتياطيات غاز بحرية محتملة في شرق البحر المتوسط.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، قد أعلن عن استعداد بلاده لإرسال قوات إلى ليبيا في حال طلبت حكومة الوفاق الوطني ذلك.

فيما أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الثلاثاء الماضي، استعداد بلاده لدعم حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السرّاج في مجال الدفاع "لو طلبت الحكومة من تركيا".