واشنطن تفرض عقوبات على 3 لبنانيين و17 شركة بتهمة غسيل الأموال وتمويل "حزب الله"

وزارة الخزانة الأميركية تؤكّد مواصلة سعيها لإحباط أنشطة حزب الله، وتعلن فرض عقوبات جديدة على رجال أعمال لبنانيين.

  • واشنطن تفرض عقوبات على 3 لبنانيين و17 شركة بتهمة غسيل الأموال وتمويل "حزب الله"
    واشنطن تفرض عقوبات على 3 لبنانيين و17 شركة

 

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على 3 رجال أعمال لبنانيين و17 شركة بتهمة "غسل الأموال وتمويل حزب الله"، مؤكّدةً مواصلة التركيز على إحباط "الأنشطة غير القانونية لحزب الله".

وذكر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة في بيان له اليوم الجمعة أنّ العقوبات طالت رجال الأعمال اللبنانيين لأنهم "من أبرز منظمي غسيل الأموال في لبنان وجمهورية الكونغو الديمقراطية"، معتبرةً أنّ شركاتهم "ولّدت عشرات ملايين الدولارات لحزب الله". 

الخزانة الأميركية كانت قد أعلنت في 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 أنها و 6 دول أخرى فرضت عقوبات على 25 هدفاً لهم صلة "بدعم إيران لشبكات متشددة" بينهم "حزب الله" اللبناني.

وقالت الخزانة الأميركية إن 21 من الأهداف المعلنة تضم شبكة واسعة من الشركات التي "تقدم دعماً مالياً لقوات التعبئة العامة الإيرانية الباسیج"، بذريعة أنه "جرى استخدام شركات وهمية وإجراءات أخرى لإخفاء ملكية الباسيج، وإدارة مصالح تجارية بمليارات الدولارات في قطاعات السيارات والتعدين والمعادن والبنوك الإيرانية"، مشيرة إلى أن عدداً كبيراً منها مارس نشاطه في أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا.

وفرضت الولايات المتحدة سلسلة من العقوبات الاقتصادية والمالية على إيران عقب إعلان ترامب في 8 أيار/ مايو 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، الذي وقعته إيران مع دولة مجموعة 5+1 في عام 2015. وقال ترامب إن العقوبات على إيران ستبقى لسنوات.

تجدر الإشارة إلى أنّ الخزانة الأميركية فرضت منذ عام 2017 عقوبات على أكثر من 80 شخصية وكيان للأسباب نفسها.