بدران: المقاومة أربكت الاحتلال واضطرته لتنظيم 3 انتخابات في عام واحد

عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران يؤكد أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة هي المسبب الأول لاضطرار الاحتلال لتنظيم 3 انتخابات متتالية في غضون عام، ويقول إن الاحتلال لجأ إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في غزة لأنه أيقن بفشل الحل العسكري.

  • بدران: المقاومة أربكت الاحتلال واضطرته لتنظيم 3 انتخابات في عام واحد
    بدران: المقاومة أربكت الاحتلال واضطرته لتنظيم 3 انتخابات في عام واحد

 

 قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران إن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة هي المسبب الأول لحالة الإرباك السياسي لدى الاحتلال، واضطراره لتنظيم 3 انتخابات متتالية في غضون عام، لأول مرة منذ إنشاء الكيان المحتل.

ونفى بدران في لقاء له مع قناة الأقصى الفضائية حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن هدنة طويلة وميناء عائم، مؤكداً أن هذا الكلام هو محض كذب وافتراء، وجزء من دعاية نتنياهو الانتخابية، معتبراً أن الأخير  يريد أن ينجو بحزبه وبنفسه من الضغوط التي يتعرض لها، بأن هناك حلولًا لقضية غزة.

وبخصوص تفاهمات وقف إطلاق النار في غزة،كشف بدران أن الاحتلال لجأ إلى هذا الخيار لأنه أيقن بفشل الحل العسكري، مؤكداً أن أوراق القوة التي أجبرت الاحتلال على الموافقة على التفاهمات ما زالت المقاومة تملكها.

أما عن كيفية إدارة هذا الصراع، فهو قرار وطني فلسطيني، بحسب ما أوضح بدران، منوهاً إلى أن هناك تشاور دائم في هيئة إدارة مسيرات العودة.

وحول ملف الانتخابات الفلسطينية، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، إن الانتخابات أصبحت أكثر ضرورة، مشيراً إلى أنه كلما حدثت حالة تفكك داخلي لدى الاحتلال فإنها تعطي الفلسطينيين نقطة قوة.

ولفت إلى أن حماس اتخذت مؤخراً منهجاً في القضايا الوطنية، أنها لا تريد أن تذهب كحماس مقابل فتح، بمعنى أنها تريد أن تشكل حاضنة وطنية فصائلية لتقول هذا الموقف المتفق عليه، وليس ضد أي طرف آخر، مؤكداً أن حماس تعاملت بهذا المبدأ مع موضوع الانتخابات، ورفضت الحوارات الثنائية، وعقدت لقاءات مع كل الفصائل والشخصيات المستقلة.