أعمال شغب وصدامات بين الجيش ومحتجين في شوارع بيروت

صدامات بين الجيش والقوى الأمنية اللبنانية مع متظاهرين حاولوا قطع طرقات في العاصمة بيروت، ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، يدعو مناصريه إلى الخروج من الشارع.

  • أعمال شغب وصدامات بين الجيش ومحتجين في شوارع بيروت
    رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري دعا مناصريه إلى الخروج من الشوارع

تجددت أعمال الشغب في منطقة كورنيش المزرعة في العاصمة اللبنانية بيروت، وأفاد مراسل الميادين بأن المتظاهرين رشقوا الجيش اللبناني بالحجارة بشكل كثيف، وألقوا المفرقعات النارية، في حين رد الجيش بإلقاء القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين في منطقة.

في تكرار لذات المشهد الذي حصل ظهر اليوم في المنظقة ذاتها، حيث رشق المتظاهرون الجيش بالحجارة أيضاً متسسبين بوقوع عدد من الجرحى بين صفوف الجيش، والجيش حاول تفريقهم بالقنابل الغازية.

وشهدت بيروت ومناطق أخرى تحركات لمناصري تيار المستقبل الذين احتجوا على عدم إعادة تكليف الرئيس سعد الحريري تأليف الحكومة، وأغلقوا عدد من الطرق، إلا أن تيار المستقبل تبرأ من تحركات هؤلاء، ليبقى التساؤل عن الجهات التي تحرك الشارع.

وأدت محاولات الجيش اللبناني لفتح الطرقات الى صدامات مع متظاهرين جرح خلالها ثلاثة من عناصره مراسلنا أفاد بأن الصدام وقع بعدما حاول محتجون إفراغ شاحنة محملة بالأتربة في وسط الطريق.

وفي السياق، دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري مناصريه إلى الخروج من الشارع وعدم قطع الطرقات.

الحريري شدّد على أهمية الاستقرار في المرحلة التي يمرّ بها لبنان حالياً.