بيونغ يانغ: واشنطن قد تدفع ثمناً غالياً لانتقاداتها بشأن حقوق الإنسان

كوريا الشمالية تنتقد تناول الولايات المتحدة سجل بيونع يانغ في حقوق الإنسان، وتقول إنها "قد تدفع الثمن غالياً".

  • بيونغ يانغ: واشنطن قد تدفع ثمناً غالياً لانتقاداتها بشأن حقوق الإنسان
    الرئيس الأميركي ونظيره الكوري الشمالي

ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كوريا الشمالية انتقدت الولايات المتحدة اليوم السبت لتناولها سجل بيونع يانغ في حقوق الإنسان، وقالت إن "الإساءة اللفظية" من جانب واشنطن لن تؤدي إلا إلى تفاقم الوضع المتوتر بالفعل في شبه الجزيرة الكورية.

البيان الذي نشر نقلاً عن متحدث باسم وزارة الخارجية، أكد أنّه "إذا حاولت الولايات المتحدة انتقاد نظام الحكم في كوريا الشمالية بالإشارة إلى مشكلات تتعلق بحقوق الإنسان فسوف تدفع الثمن غالياً".

واعتبر البيان أنّ الأمر "يشبه صبّ الزيت على النار المشتعل".

وذكرت الوكالة أن البيان جاء بعدما أعرب مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية عن قلقه بشأن وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

المبعوث الأمريكي الخاص ستيفن بيجن كان قد طالب بيونغ يانغ الإثنين الماضي بــ"العودة إلى المحادثات"، خلال زيارة قام بها إلى عاصمة كوريا الجنوبية سول.

بيجن أشار إلى أنّه "إذا قامت كوريا الشمالية باستفزاز عسكري كبير في المستقبل القريب فإن ذلك لن يكون مفيداً جداً".

يذكر أنّ الجمعية العامة للأمم المتحدة أدانت هذا الأسبوع أيضاً انتهاكات بيونغ يانغ "طويلة الأمد والمستمرة والمنهجية والواسعة النطاق" لحقوق الإنسان.