بري: يجب أن يكون تأليف الحكومة مناسبة للمّ الشمل

رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري يؤكد لرئيس الوزراء المكلف حسان دياب ضرورة محاربة الفساد في الحكومة المقبلة، ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري يطلب من الجميع في لبنان التعبير عن آرائهم بالتظاهر السلمي، ويشارك في المشاورات النيابية لرئيس الحكومة المكلف حسان دياب.

  • بري: يجب أن يكون تأليف الحكومة مناسبة للمّ الشمل
    بري: يجب أن يكون تأليف الحكومة مناسبة للم الشمل

 

قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري إنه أكد لرئيس الوزراء المكلف حسان دياب ضرورة محاربة الفساد في الحكومة المقبلة، مشدداً على ضرورة أن يكون تأليف الحكومة مناسبة للم الشمل والإصرار على تمثيل الجميع في لبنان.

وجمع لقاء بين بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري الذي حثّ على التظاهر السلمي، "لأن الجيش وقوى الأمن لكل اللبنانيين".

هذا ويشارك الحريري في المشاورات النيابية لرئيس الحكومة المكلف حسان دياب.

وصدر عن مكتبه الإعلامي نفي لما ورد في جريدة اللواء اللبنانية في عددها لليوم عن "إبرام تسوية كاملة بين الحريري والثنائي الشيعي انتهت إلى تكليف دياب، وعدم تسمية كتلة المستقبل السفير نواف سلام "، وتفاصيل إضافية نسبت إلى التسوية المزعومة . 

وأكد المكتب الاعلامي أن كل ما ورد في التقرير غير صحيح، ويقع في خانة التحليل والتكهن، وأن الأمر الوحيد الذي جرى التوافق والتأكيد عليه بين الرئيس الحريري والثنائي الشيعي، هو العمل بكل الوسائل على منع الفتنة وحماية السلم الأهلي.

من جهتها، أعلنت كتلة التنمية والتحرير اللبنانية بعد لقاء رئيس الحكومة المكلف أن لها مطالب عامة وليس لديها مطلب خاص، مشيرة إلى أن تمثيل الحراك بات أمراً ضرورياً ويجب التركيز على محاربة الفساد.

وشددت على ضرورة تشكيل حكومة طوارئ إنقاذية من الأزمة الاجتماعية والمالية والمصرفية الخانقة.

في حين أعلنت كتلة المستقبل النيابية أنها أبلغت الرئيس المكلف برغبتها عدم المشاركة بالحكومة، منوهة إلى أن الحكومة ستكون مدعومة من لون واحد ولذلك يجب عدم التأخير في التشكيل.

بدوره، شدد رئيس كتلة حزب الله البرلمانية محمد رعد شدد على أنه لا أحد يعتقد أن الحكومة اللبنانية ستكون حكومة مواجهة أو تحد أو ذات لون واحد، مشيراً إلى أن لبنان بحاجة إلى حكومة تحفظ ما أنجزه اللبنانيون من انتصارات بوجه العدو وأن تصون ثروات البلاد.

وقال: "ليس مسموحاً لعدونا تمزيق وحدتنا الوطنية، ولا أحد سيلوي ذراع اللبنانيين"، لافتاً إلى أنه لا شيء يعيق الحوار اللبناني - اللبناني للنهوض بلبنان.