مجلس النواب العراقي يرفع جلسته بعد إقرار قانون الانتخابات

مجلس النواب العراقي يرفع جلسته بعد إقرار قانون الانتخابات، وزعيم التيّار الصدري السيّد مقتدى الصدر يؤكّد أنّه سيقضي على كل الأحزاب الفاسدة، ومراسل الميادين يفيد بشن هجوم لخلايا من داعش على قاطع للجيش العراقي في صلاح الدين شمال بغداد، بعد احباط هجوم للتنظيم على حقل خبّاز النفطي في كركوك.

  • مجلس النواب العراقي يرفع جلسته بعد إقرار قانون الانتخابات
    مجلس النواب العراقي يرفع جلسته بعد إقرار قانون الانتخابات

رفع مجلس النواب العراقي جلسته بعد إقرار قانون الانتخابات، وهو التعديل الثاني للقانون، والأهم فيه دوائر متعددة وترشيح فردي.

رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي قال إنه "لن يكون رئيس او أي مسؤول في الدولة ممن يحملون جنسية مزدوجة".

وقال النائب الأول لمجلس النواب العراقي حسن الكعبي ألا أثر قانونيا لأي كتاب موجه الى رئيس الجمهورية برهم صالح سوى الكتاب الذي وجه إليه عام 2018 وتألفت بموجبه حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي وبناء عليه حسمت أيضاً الكتلة البرلمانية الأكبر.

بدوره، أشار زعيم التيّار الصدري السيد مقتدى الصدر في تغريدته على تويتر إلى أنّ قانون الإنتخابات الذي تم التصويت عليه اليوم، "سيقصي على كل الأحزاب الفاسدة".

كما اعتبر الصدر أنّ هذا ا"المطلب الشعبي" تحقّق بعد وقوف "المرجعية والعقلاء والأصلاء وكل وطني شريف من النواب وغيرهم"معه.

وكان البرلمان قد أرجأ الجلسة إلى اليوم الثلاثاء بسبب خلافات بين الكتل النيابية بشأن بعض مواد قانون الانتخابات ولا سيما المادة الخامسة عشرة. 

محمد البلداوي  النائب في البرلمان  عن تحالف البناء، قال لمراسل الميادين  إن هناك معلومات متضاربة حول من هي "الكتلة الاكبر" في الكتاب الذي أرسله رئيس البرلمان للرئيس العراقي (برهم صالح)،مشيراً إلى استمرار الخلاف على قانون الانتخابات التشريعية بين الكتلة النيابية.

وكانت الميادين حصلت على معلومات في وقت تفيد بأن رئاسة البرلمان العراقي أرسلت كتاباً جوابياً لرئاسة الجمهورية تضمن تحديد "كتلة البناء" بوصفها كبرى الكتل البرلمانية.

مجلس القضاء الأعلى ينفي ترشيح الأحزاب لقضاة فائزين

من جانبه، نفى "مجلس القضاء الأعلى" ترشيح الأحزاب للقضاة الفائزين بقرعة اختيار "مجلس مفوضية الانتخابات".

وكانت قرعة اختيار أعضاء ال‏مجلس ‏أسفرت عن فوز 5 قضاة يمثلون عموم محافظات العراق .

وقال مجلس القضاء إنه لم ‏يتم  إجراء القرعة الخاصة بإقليم كردستان بسبب عدم إرسال مجلس القضاء في الإقليم ‏المرشحين لهذه المهمة.

وأجريت القرعة بحضور رئيس مجلس القضاء ‏الأعلى فائق زيدان، ونائب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة أليس ‏وولبول.

وأبدى المجلس "أسفه" لما وصفه بــ "نشر البعض أكاذيب بادعاء أن القضاة الكرد ‏المرشحين تم ترشيحهم من قبل الحزبين الكرديين، في حين أن مجلس قضاء اقليم كردستان لم ‏يرشح الى الان أي قاض، ولم تجرَ القرعة الخاصة بقضاة الاقليم الى الان بسبب عدم ‏ترشيح أي قاض كردي".

 

ميدانياً،أفاد مراسلنا في بغداد بأن متظاهرين قطعوا الطريق الواصل بين بغداد وكربلاء، وأغلق متظاهرو البصرة تقاطع الطريق التجاري وسط المدينة وشارع وتقاطع جسر العسكري بالإطارات المشتعلة. 

وفي كربلاء حاول متظاهرون اقتحام مبنى المحافظة فيما استخدم الأمن خراطيم المياه والقنابل الصوتية لتفريقهم أما في بغداد فقطع متظاهرون شارع محمد القاسم السريع بالإطارات المشتعلة كما عمد متظاهرو الديوانية الى قطع الطريق الرابط بمحافظتي بابل والنجف.

من جهتها، أكدت قيادة شرطة النجف أن المؤسسات الحكومية والمقرات مؤمنة بشكل كامل، ونفى اللواء غانم العنكوشي الأخبار المتداولة عن استهداف أحد المقار في الكوفة بقنابل المولوتوف.

وليلاً، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية إلقاء القبض على خلية إرهابية تعمل وسط وجنوب البلاد، موضحةً أنها مرتبطة بجهات خارجية تعمل على زعزعة أمن واستقرار البلاد.

مراسل الميادين في بغداد تحدث عن احباط هجوم لداعش على حقل خبّاز النفطي في كركوك، بالتزامن مع شنّ هجوم  لخلايا من داعش على قاطع للجيش العراقي في صلاح الدين شمال بغداد.