غارة جوية تقتل وتجرح قياديي الصف الأول لأحرار الشام

إصابة القائد العام لحركة أحرار الشام مع عددٍ من القياديين الهامين ومرافقيهم بعد غارة جوية استهدفت رتلاً لهم قرب بلدة كفروما جنوب إدلب.

  • غارة جوية تقتل وتجرح قياديي الصف الأول لأحرار الشام
    غارة جوية تقتل وتجرح قياديي الصف الأول لأحرار الشام

أصيب القائد العام لحركة أحرار الشام جابر الشيخ علي، وقتل وجرح عدد من القياديين ومرافقيهم، في غارة جوية استهدفت رتلاً لهم قرب بلدة كفروما جنوب إدلب السورية.

وكشف ناشطون أنه من بين القتلى القيادي البارز عبد المنعم كدع، والذي كان قد ظهر مؤخراً في تسجيل مصور خلال تخريج إحدى دورات معسكرات القتال،مشيرين إلى أنه لا معلومات حول مدى خطورة إصابة القائد العام للحركة.

من جهة أخرى، أكدت مصادر ميدانية للميادين نت انسحاب معظم الفصائل من جبهات ريف معرة النعمان الشرقي (معرشورين - الغدفة - معسكري وادي الضيف والحامدية - مدينة معرة النعمان) مع بقاء مجموعات صغيرة في خطوط المواجهة لتأخير تقدم الجيش السوري فقط بعد زراعة مئات الألغام في طريقه.

وتراجعت حدة المعارك على محاور القتال لاستكمال أعمال التثبيت والتحصين في المناطق التي دخلها الجيش السوري، إلى جانب منح القوات استراحة بعد معارك استمرت 5 أيام متتالية.

وفي السياق، ظهر القائد العام لهيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني في تسجيل مصوّر طالب فيه كل قادرٍ على حمل السلاح بالتوجه إلى جبهات القتال، والالتحاق في صفوف من وصفهم بـ"المجاهدين"،مبيّناً أن ما سمّاها بالثورة انتصرت من خلال تحطيمها للاقتصاد وتفكيك الجيش.