انطلاق مناورات بحرية إيرانية روسية صينية في شمال المحيط الهندي

وزارة الدفاع الروسية تعلن عن مناورات بحرية إيرانية روسية صينية تنطلق يوم الجمعة في شمال المحيط الهندي. والمتحدث باسم القوات المسلّحة الإيرانية يؤكّد أنّ المناورات بين بلاده وروسيا والصين تهدف إلى تعزيز وتقوية التجارة الدولية في المنطقة.

  • انطلاق مناورات بحرية إيرانية روسية صينية في شمال المحيط الهندي
    سينفذ البحارة الروس والإيرانيون والصينيون عناصر من تقنيات المناورة المشتركة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن مناورات بحرية إيرانية روسية صينية تنطلق اليوم الجمعة في شمال المحيط الهندي وتستمر 4 أيّام.

وأضافت أن المناورات الثلاثية التي تجري لأول مرة تحاكي تحرير سفينة محتجزة من قبل قراصنة، لافتة إلى أن ثلاث سفن تابعة لأسطول بحر البلطيق الروسي تشارك في المناورات الثلاثية.

وبحسب الوثيقة فإن "تشكيلة من سفن أسطول بحر البلطيق الحربي الروسي بقوام سفينة الحراسة "ياروسلاف مودري" وناقلة الوقود "يلنيا" وسفينة الأقطار والإنقاذ "فيكتور كونيتسكي" تشارك في مناورات بحرية روسية إيرانية صينية مشتركة في شمال المحيط الهندي".

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه "خلال المناورات سينفذ البحارة الروس والإيرانيون والصينيون عناصر من تقنيات المناورة المشتركة وتنظيم الاتصالات وتقديم المساعدة لسفينة منكوبة، وكذلك سيتدربون على تفتيش سفينة استولى عليها "القراصنة"، وتحريرها من قبضتهم. وتجري مثل هذه المناورات بين الدول الثلاث لأول مرة".

ووفقاً لوزارة الدفاع الروسية فإن الاتفاق بشأن هذه التمارين البحرية تم التوصل إليه في تموز / يوليو من هذا العام خلال الاستعراض البحري الرئيسي في سانت بطرسبرغ بمناسبة يوم الأسطول الروسي الذي حضره قادة أساطيل البلدان الثلاثة.

وكانت المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا صرحت في مؤتمر صحفي في موسكو الخميس أن التمارين تهدف إلى الحفاظ على الأمن في المنطقة. وقالت إن "دولنا تقوم بذلك علنا ووفق القانون الدولي. ونحن منخرطون في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة والأمن ومكافحة الإرهاب".

طحاني: لا يمكن عزل إيران.. والعلاقات مع روسيا والصين ستستمر بهذه القوة

مساعد قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني غلام رضا طحاني قال في كلمة له اليوم الجمعة قبل بدء المناورات البحرية المشتركة إن "أمن شمال المحيط الهندي مستقر جداً بفضل قدرات القوة البحرية للجيش والحرس الثوري الإيراني، وستبدأ المناورات بوصول القطع البحرية الروسية والصينية إلى ميناء تشابهار جنوب شرق إيران".

وأشار طحاني إلى أن "مساحة المناورات تتجاوز 17 ألف كيلومتر مربع، والهدف من المناورات هو تعزيز الأمن في المنطقة والتجارة البحرية ومواجهة القرصنة والارهاب البحري وتبادل الخبرات بين الدول الثلاث، ورسالة هذه المناورات هي رسالة سلام في ظل التعاون الجمعي المشترك". 

وشدد في كلمته على أنه "لا يمكن عزل إيران والعلاقات مع روسيا والصين ستستمر بهذه القوة".

شكارتشي: المناورات البحرية المشتركة بين إيران وروسيا والصين تحمل رسائل أمنية

المتحدث باسم القوات المسلّحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارتشي أشار أمس الخميس إلى أنّ المناورات البحرية المشتركة بين إيران وروسيا والصين "تحمل رسائل أمنية لكلّ دول العالم وترمي إلى تعزيز التجارة الدولية وتقويتها في المنطقة".

وأكّد شكارتشي أنّ هذه المناورات تهدف إلى "تعزيز وتقوية التجارة الدولية في المنطقة" من جهة، وإلى "كسب وتبادل التجربة بين الدول الـ 3 في مجال الأمن ومواجهة الإرهاب البحري والقرصنة" من جهة أخرى.

ومن أهدافها أيضاً، تبادل التجربة في مجال الإغاثة والنجاة في الحوادث البحرية.

كذلك اعتبر المتحدّث باسم القوّات المسلحة الإيرانية أنّ لهذه المناورات  "بُعدٌ في الإستقرار الأمني" في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه المناورات البحرية المشتركة بين إيران وروسيا والصين،"كقوتين كبريين بصورة ثلاثية الأطراف"،  تجري للمرّة الأولى بعد انتصار الثورة الإسلامية وأُعلن عنها في أيلول/ سبتمبر الفائت.

وكان مساعد الشؤون الدولية للأركان العامة للقوات المسلحة الإیرانیة العمید قدیر نظامي قد أعلن في وقت سابق أنّ خطة التعاون مع الصين في مجال العلاقات الدفاعية رُسمت "خلال الزيارة الأخيرة لرئيس الأركان العامّة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري إلى الصين".