تصريحات رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية عن إيران تثير الرعب في نفوس الإسرائيليين

تصريحات رئيس هيئة الأركان العامة الإسرائيلية تثير الخوف في نفوس الإسرائيليين وترسم صورة غير متفائلة لما ستواجهه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة.

  • تصريحات رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية عن إيران تثير الرعب في نفوس الإسرائيليين
    رئيس هيئة الأركان العامة الإسرائيلية أفيف كوخافي

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن تصريحات رئيس هيئة الأركان العامة الإسرائيلية، أفيف كوخافي، الأخيرة تثير الخوف في نفوس الإسرائيليين وترسم صورة غير متفائلة لما ستواجهه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة.

وكان كوخافي قال إن "قوة النيران على الجبهة الداخلية في الحرب المقبلة ستكون كبيرة"، وأضاف أن "إيران تواصل تصنيع الصواريخ التي تصل إلى إسرائيل، والصناعة العسكرية الإيرانية أكبر من كل الصناعات الأمنية في إسرائيل".

كما تابع "قوات القدس في سوريا وحزب الله يملكان صواريخ دفاع جوي وأجهزة لتعطيل الموجات spectrum" على حد قوله.

وقالت القناة الـ 12 الإسرائيلية إن "ما قاله كوخافي رسالة مخيفة، ماذا يحاول أن يقول لنا؟ لقد اعتقدنا أن منظومات الدفاع الجوي كالعصا السحرية والقبة الحديدية وقدرتنا على الهجوم الاستباقي ستحمينا".

وأضافت "هو الآن جاء وقال لنا في الواقع إن هذه الحماية ليست محكمة تماماً".

وفي محاولة منهم للتخفيف من وطأة كلام كوخافي أشار محللون إلى أن "هدفه الأساسي إعداد الإسرائيليين على المستوى النفسي لتعزيز قدرة الصمود لديهم".

وعلقت وسائل الإعلام الإسرائيلية على أن توجّه كوخافي إلى الجمهور الإسرائيلي بهذه الطريقة أثار الرعب في نفوسهم وطرح تساؤلات عن مدى فعالية منظومات الدفاع الجوي التي تمتلكها.