المعاون الجهادي لحركة النجباء: قادرون على الوصول إلى جميع المصالح الأميركية في العراق

المعاون الجهادي لحركة النجباء نصري الشمري يؤكد للميادين أن المقاومة العراقية أصبحت قادرة على الوصول إلى جميع المصالح الأميركية في العراق. 

  • المعاون الجهادي لحركة النجباء: قادرون على الوصول إلى جميع المصالح الأميركية في العراق

 

أكدّ المعاون الجهادي لحركة النجباء نصري الشمري للميادين أن المقاومة العراقية أصبحت قادرة على الوصول إلى جميع المصالح الأميركية في العراق. 

وأضاف الشمري أن "الاستهداف الأميركي لم يكن لفصيل معين بل لكل العراق"، معلناً أن "أميركا أخطأت في حساباتها ووقعت في مشكلة في العراق، وهي لن تستطيع بقاعدة أو اثنين أن تعيد احتلال العراق مرة ثانية".

وتوالت المواقف العراقية الرسمية وغير الرسمية المنددة بالاعتداء، حيث أبلغ الرئيس العراقي برهم صالح القائم بالأعمال الأميركي أن ما حصل "منافٍ للاتفاقات ومضر بالعراق وغير مقبول".

بدورها، اعتبرت عصائب أهل الحق في العراق أن "استمرار الانتهاك الأميركي للسيادة العراقية يتطلب الوقوف بشجاعة وصلابة أمام هذه التصرفات المنفلتة التي تؤكد بربرية الإدارة الأميركية وعنجهيتها واستخفافها بأمن الشعوب والسعي لزعزعة الاستقرار في البلدان الآمنة".

ودانت منظمة بدر القصف الأميركي على مواقع الحشد الشعبي، مؤكدةً على حقها في الرد المشروع، فيما دعا تحالف الفتح القوى الوطنية والكتل السياسية "إلى اتخاذ قرار عاجل وجريء بإخراج القوات الأجنبية كافة من العراق".