المتحدث باسم كتائب حزب الله العراق للميادين: ندعو واشنطن لتقليص حجم سفارتها وإلا

المتحدث الرسمي باسم كتائب حزب الله العراق يعتبر أن السفارة الأميركية عبارة عن دولة داخل دولة، وبيان صادر عن الكتائب يحذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أنه ارتكب حماقة كبرى.

  • المتحدث باسم كتائب حزب الله العراق للميادين: ندعو واشنطن لتقليص حجم سفارتها وإلا
    حزب الله العراق: ترامب ارتكب حماقة كبرى

أكد المتحدث الرسمي باسم كتائب حزب الله العراق محمد محيي أن العدوان الأميركي الأخير يعدّ جريمة حرب، مشيراً إلى أنه على واشنطن أن تفهم أنهم يرفضون أي شكل من أشكال الوجود العسكري الأميركي في العراق.

 وأضاف محيي في حديث مع الميادين، أن السفارة الأميركية عبارة عن دولة داخل دولة، "تمارس فيها إدارة الإرهاب والتدخل في شؤون الدول"، لافتاً إلى أنه ينبغي على واشنطن التفكير في تقليص حجم سفارتها في العراق، "وإلا فلن نسمح لها بالاستمرار في عملها".

وقال إن "الولايات المتحدة ستفشل كلما راهنت على تغيير المنظومة السياسية في العراق وفرض إرادات جديدة"، منوهاً إلى أن "كتائب حزب الله طالبت سابقاً القوى السياسية بوضع قانون يفرض خروج القوات الأميركية من البلاد".

واعتبر أن الكرة في ملعب البرلمان العراقي من خلال مراقبة مواقف النواب من قانون خروج القوات الأميركية، مشدداً على أنه "لم يعد مقبولاً وجود القوات الأميركية في العراق".

وذكر أن أميركا كانت تخطط لجر العراق إلى حرب أهلية وفشلت، لافتاً إلى أن الاعتصام مستمر حتى طرد السفير الأميركي وإغلاق السفارة وخروج القوات الأميركية من البلاد.

وأصدرت كتائب حزب الله العراق بياناً قالت فيه إن على الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يعلم أنه ارتكب حماقة كبيرة ستطيح به وبمرتزقته في العراق والمنطقة.

وأضاف البيان أن المرحلة المقبلة ستشهد إقرار قانون إخراج القوات المحتلة وتوابعها، مشدداً على ضرورة أن يصوت النواب على قانون إخراج القوات الأميركية.

وأشار إلى أنه سيُكشف بوضوح للشعب من يمتنع عن طرد العدو الأميركي من أرض الوطن، محذراً من أن كتائب حزب الله العراق لن تسمح بتنصيب أي مسؤول مزدوج الجنسية أو مشبوه الانتماء في مؤسسات الدولة.