مجلس صيانة الدستور الإيراني يصادق على مشروع قرار لاتخاذ إجراء الرد بالمثل ضد أميركا

نواب مجلس الشورى الإسلامي الإيراني يوافقون على مشروع قانون بصفة "عاجلة جداً" لاتخاذ إجراء للرد بالمثل ضد أميركا. ورئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني يعلن إنه سيتم خلال الشهرين المقبلين تخصيص 200 مليون يورو لدعم قوة القدس. 

  • جلسة لمجلس الشورى الإيراني اليوم

صادق مجلس صيانة الدستور في إيران على مشروع القرار المستعجل لاتخاذ إجراء للرد بالمثل ضد أميركا.

بدوره، وافق نواب مجلس الشورى الإسلامي الإيراني على مشروع قانون بصفة "عاجلة جداً" اليوم الثلاثاء، لاتخاذ إجراء للرد بالمثل ضد أميركا. وذلك إثر اغتيال قائد قوّة القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني. 

وبذلك تم تعديل قانون الإجراء المضاد الذي تمّ إقراره من قبل البرلمان الإيراني في تاريخ 23 ابريل/نيسان من العام الماضي، والمصنفة بمقتضاه القيادة المركزية الأميركية في المنطقة "سنتكوم" كمنظمة إرهابية، وذلك رداً على إدراج أميركا الحرس الثوري على لائحة "الإرهاب" حينئذ.

ووافق  نواب المجلس بالإجماع اليوم على تعديل نص قانون الإجراء المضاد عبر إدراج كافة أعضاء وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" والشركات والمؤسسات التابعة لها والقادة والمتورطين بجريمة إغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني.

كما ألزم القانون الحكومة الإيرانية بتعزيز البنية الدفاعية لقوات القدس التابعة للحرس الثوري،فأعلن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني إنه سيتم خلال الشهرين المقبلين تخصيص 200 مليون يورو لدعم قوة القدس.