حاتمي لنظيره الياباني: شجّعوا أميركا على مغادرة المنطقة ليتحقّق الاستقرار

وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي، يشدّد على أنّ الإستقرار في المنطقة مرهونّ بخروج الاحتلال الأميركي منها، ونظيره الياباني يؤكد أنّ بلاده لن تشارك في التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة.

  • حاتمي لنظيره الياباني: شجّعوا أميركا على مغادرة المنطقة ليتحقّق الاستقرار
    حاتمي: اغتيال سليماني يجسّد الإرهاب الحكومي بشكله الحقيقي

قال وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي، إنّ إرساء دعائم الاستقرار والأمن في المنطقة مرهونٌ بإنهاء الاحتلال والتدخل الأميركي فيها بأسرع وقتٍ ممكن، باعتبار التواجد الأميركي "سبباً أساسياً للتوتر".

ودعا حاتمي في اتصال هاتفي مع نظيره الياباني تانو كونو، جميع الدّول المستقلّة والحرّة في العالم إلى إدانة الاعتداء الأميركي الإرهابي في العراق.

ووصف اغتيال الولايات المتحدة للفريق قايم سليماني على الأراضي العراقية بـ "جريمة كبيرة لم يسبق لها مثيل"، معتبراً أنّ هذا الإجراء الأميركي يجسّد "الإرهاب الحكومي بشكله الحقيقي".

حاتمي رأى أنّ بلاده بصفتها "أكبر دولة متشاطئة في منطقة الخليج وبحر عمان" لعبت دوراً مستمرّاً لـ "ضمان أمن المياه الإقليمية".

وطلب من الساعين إلى إزالة التوتر ووقف التصعيد في المنطقة أن "يشجّعوا الأميركيين على مغادرة المنطقة ليتحقّق الاستقرار".

بدوره، أعلن وزير الدفاع الياباني عن استعداد بلاده للمساهمة في نزع فتيل التوتر وإحلال السلام والاستقرار، مؤكّداً أنّ طوكيو "قرّرت عدم المشاركة في التحالف العسكري الذي تقوده واشنطن في المنطقة".

وأعلن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، سيمضي بجولته في منطقة الشرق الأوسط ضمن المواعيد المحددة سلفاً من 11 إلى 15 كانون الثاني/يناير الحالي، وتشمل الجولة السعودية والإمارات وعمان.