ليلة ثانية من الاشتباكات بين القوى الأمنية والمتظاهرين في بيروت

مواجهات وصدامات بين القوى الأمنية ومتظاهرين في العاصمة اللبنانية بيروت، وترجيحات بالإعلان عن تشكيل الحكومة غداً الجمعة.

  • ليلة ثانية من الاشتباكات بين القوى الأمنية والمتظاهرين في بيروت
    ليلة ثانية من الاشتباكات بين القوى الأمنية والمتظاهرين في بيروت

شهدت العاصمة اللبنانية بيروت مساء أمس الأربعاء، مواجهات وصدامات بين القوى الأمنية ومتظاهرين، على خلفية المطالبة بإطلاق سراح 59 شخصاً أوقفوا مساء الثلاثاء، خلال المواجهات التي شهدها جوار المصرف المركزي.

ونشبت مواجهات عنيفة في محيط مقر لقوى الأمن الداخلي اللبناني في كورنيش المزرعة، أسفرت عن إصابة حوالي 45 مواطناً، بعدما استخدمت قوات الأمن الهراوات والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين. 

في حين، نددت وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الأعمال ريا الحسن، باستخدام العنف، مؤكدةً رفضها "التعرض للإعلاميين والصحفيين الذين يقومون بواجبهم بتغطية الأحداث الآنية والتطورات الحاصلة، والتعرض للقوى الأمنية التي تقوم بحفظ الأمن وفرض النظام العام". 

وأفرجت القوى الأمنية إثر المواجهات، عن 10 أشخاص من موقوفي مساء الثلاثاء، إلا أنها اعتقلت عدداً إضافياً من المتظاهرين.

وتأتي هذه المواجهات، وسط أنباء عن تقدم واضح في تشكيل الحكومة وترجيحات بولادتها الجمعة، بعد الاتفاق على توزيع الوزارات السيادية الأربع.