إيران تهدد بالانسحاب من معاهدة منع الانتشار النووي إذا أحيل ملفها إلى مجلس الأمن

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يؤكد أنّه "إذا واصل الأوروبيون سلوكهم غير اللائق أو أحالوا ملف إيران إلى مجلس الأمن، فسوف ننسحب من معاهدة منع الانتشار النووي".

  • إيران تهدد بالانسحاب من معاهدة منع الانتشار النووي إذا أحيل ملفها إلى مجلس الأمن
    ظريف: إذا واصل الأوروبيون سلوكهم غير اللائق فسوف ننسحب من معاهدة منع الانتشار النووي

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن بلاده قد تنسحب من معاهدة منع الانتشار النووي إذا أحالت الدول الأوروبية الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي، موضحاً أنه "إذا واصل الأوروبيون سلوكهم غير اللائق أو أحالوا ملف إيران إلى مجلس الأمن، فسوف ننسحب من معاهدة منع الانتشار النووي".

من جهته اعتبر  المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أنّه "على الرغم من النوايا غير الطيبة التي نراها من بعض الدول الأوروبية، فإن باب المفاوضات معها لم يُغلق، والكرة في ملعب هذه الدول".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي: "لا أعتقد أن إيران مستعدة للتفاوض في ظل الشروط التي في أذهانهم"، مؤكداً أنّ "مزاعم القوى الأوروبية بشأن انتهاك إيران للاتفاق لا أساس لها من الصحة".

كما أشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى أنّ استمرار بلاده في تقليص التزاماتها النووية "يتوقف على الأطراف الأخرى وعلى ما إذا كانت مصالح إيران مضمونة بموجب الاتفاق".

وكرر موسوي رفض إيران "اتفاق ترامب"، معتبراً أنّ  وضع اسم شخص على اتفاق "يظهر أنهم ليسوا على دراية بالأوضاع، فأيّ اتفاق يحمل إسم شخص ليس له معنى".

ويذكر أنّ كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا أعلنوا الأسبوع الماضي أن إيران تنتهك الاتفاق، كما فعّلوا آلية لتسوية النزاعات قد تسفر في نهاية الأمر عن إحالة القضية إلى مجلس الأمن وإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة.

رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني اعتبر أمس الأحد إلى أن إجراء الترويكا الأوروبي بخصوص الملف النووي هو "إجراء مؤسف".

وأكد لاريجاني خلال جلسة علنية لمجلس الشورى أن "إيران لا تخشى التهديدات، والأشهر الـ18 الماضية أثبتت ذلك".