"جبهة النصرة" تعتدي بالقذائف الصاروخية على أحياء مدنية في حلب واستشهاد مواطنين

التنظيمات الإرهابية المنتشرة في مدينة إدلب وريفها تتحضر لشن هجمات باستخدام سيارات مفخخة وفق ما كشفت وزارة الدفاع الروسية، وسقوط ثلاثة شهداء إثر اعتداء مسلحي جبهة النصرة على حيين في مدينة حلب.

  • "جبهة النصرة" تعتدي بالقذائف الصاروخية على أحياء مدنية في حلب واستشهاد مواطنين
    جبهة النصرة" تعتدي بالقذائف الصاروخية على نقاط للجيش في ريف إدلب الشرقي والجنوبي

استشهد أمس الثلاثاء، طفلٌ وامرأتان جراء اعتداء مسلحي جبهة النصرة على حيي جمعية الزهراء وحلب الجديدة في مدينة حلب، وذلك نتيجة القذائف الصاروخية التي يعمد المسلحون لإطلاقها على الأحياء المدنيّة من الأطراف الغربية والشمالية الغربية للمدينة. 

وقامت مجموعات من تنظيم "جبهة النصرة" بالاعتداء بالقذائف الصاروخية، على نقاط للجيش في محاور كباسين ومعر شمارين وحلبان والذهبية بريف إدلب الشرقي والجنوبي. 

وردّ الجيش السوري بالمدفعية الثقيلة على هذه الهجمات، في حين شن الطيران الحربي الروسي غارات على مواقع المسلحين ونقاط تمركزهم في ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، كما ذكرت صحيفة "الوطن" السورية.

هذا وأكد رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا اللواء يوري بورنكوف، أن الجماعات المسلحة في ادلب نقلت أربع سيارات مفخخة إلى مدينة معرة النعمان.

بورنكوف أكد تلقي المركز معلومات من مصادر محلية وسكان بلدات محافظة إدلب، تؤكد إعداد الجماعات المسلحة عمليات هجوميةً، ستشكل العربات المفخخة فيها العنصر الرئيس.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية عن معلومات تفيد بأن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في مدينة إدلب وريفها تتحضر لشن هجمات باستخدام سيارات مفخخة.

وأوضح رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا اللواء يوري بورنكوف، أن الجماعات المسلحة نقلت أربع سيارات مفخخة إلى مدينة معرّة النعمان جنوب إدلب.