مقتل متظاهر في العاصمة بغداد مع استمرار قطع الطرقات

رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي يؤكد أنّ "القوات الأمنيّة لا تريد الدخول في سياق العنف مع المتظاهرين". 

  • مقتل متظاهر في العاصمة بغداد مع استمرار قطع الطرقات
    متظاهر يرفع علامة النصر خلال قطع الطرقات في العاصمة بغداد أمس (أ.ف.ب)

أفاد مراسل الميادين في بغداد بمقتل متظاهر أمس الثلاثاء خلال محاولة فتح طريق شرق العاصمة العراقية بغداد.

يأتي ذلك في وقت أغلق فيه متظاهرون جسريّ الربيعي وملعب الشعب شرق العاصمة، بالتوازي مع تحليق للمروحيّات الأميركيّة.

كما قام متظاهرون في محافظة البصرة جنوب البلاد بإغلاق جسر الكزيزة بالإطارات المشتعلة. 

من جهته أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، البدء بفتح السياقات وإجراء اتصالات لتنظيم الرؤية الخاصة بانسحاب القوات الأجنبيّة منَ البلاد تطبيقاً لقرار البرلمان العراقيّ. 

وخلال جلسة مجلس الوزراء قال عبد المهدي إن العراق "بحاجة إلى التهدئة"، مشدّداً على أن القوات الأمنيّة "لا تريد الدخول في سياق العنف مع المتظاهرين". 

أمّا زعيم التيّار الصدريّ مقتدى الصدر فجدد تأكيد دعوته إلى استمرار التظاهرات في البلاد.

الصدر وفي تغريدة له على "تويتر" حملت عنوان "لا مكان للأغراب في بلدي فالشعب منتفض وذو مدد"، شدد على دعمه للتظاهرات، وقال: "تقدّموا فأنا لكم محبٌ ومُقتدٍ".