روحاني للأوروبيين: إذا نقضتم التزاماتكم فعليكم تحمّل كل التبعات

الرئيس حسن روحاني يؤكد أن بلاده "لم ولن تسعى لامتلاك الأسلحة النووية"، ويشير إلى أن التزام إيران بتعهداتها "معتمد على التزام الدول الأوروبية بتعهداتها أيضاً".

  • روحاني للأوروبيين: إذا نقضتم التزاماتكم فعليكم تحمّل كل التبعات
    روحاني: فتوى السيد خامنئي واضحة حول الأـسلحة النووية ولن نعمل إلا بها

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده لم تكن تسعى لامتلاك الأسلحة النووية ولا زالت لا تسعى.

روحاني أشار خلال اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم الأربعاء، إلى أن فتوى المرشد الإيراني السيد علي خامنئي،"واضحة حول الأسلحة النووية ولن نعمل إلا بها"، مشدداً على أنه "لو أصبحت علاقتنا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيئة فلن نسعى أيضاً لامتلاكها".

واعتبر روحاني أن الولايات المتحدة "ارتكبت خطأ كبيراً واخترقت القوانين وتقضت التعهدات"، آملاً أن "لا ترتكب أوروبا الخطأ نفسه".

الرئيس الإيراني توجه للدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي بالقول: "إذا التزمتم بتعهداتكم سنلتزم نحن أيضاً بتعهداتنا، بالنسبة لنا تهديداتكم لا قيمة لها، وجميع الأطراف تعلم أن الاتفاق مُلزم للجميع".

وتابع: "إذا أخطأتم ونقضتم التزاماتكم فعليكم أن تتحملوا كل التبعات، وأنتم تعلمون أننا لسنا مسؤولين عنها".

كما رأى روحاني أن رفض أرووبا الالتزام بتنفيذ تعهداتها هو "تكّبر  وغطرسة أمام الشعب الإيراني"، مشيراً إلى أنه "عليهم أن يعلموا أن شعبنا لا يُهزم أبداً".

روحاني عن الانتخابات المقبلة: إقبال المواطنين عليها يعتمد على وجود جوّ تنافسي

وتطرّق روحاني خلال الاجتماع الحكومي للشأن الداخلي الإيراني، معتبراً أن الهدف الرئيسي من الانتخابات المقبلة هو "مشاركة أكثرية أفراد الشعب".

وأشار إلى أن إقبال المواطنين على الانتخابات يعتمد على "وجود جوّ تنافسي"، مؤكداً أنه "يجب أن يثق الشعب من صحة وأمن المنافسة الانتخابية".

روحاني تحدث أيضاً عن أنّ "الشعب الإيراني بإيمانه ومقاومته يتخذ قراراته بمفرده ولا يمكن للبيت الأبيض أن يأخذ مكانه"، مشدّداً على أن "القدرة الاقتصادية مستحيلة بدون القدرة سياسية".

ودعا الرئيس الإيراني إلى "التحرك في الاتجاه الصحيح بالاعتماد على القوى الأربعة الثقافية والاقتصادية والأمنية والسياسية"، موضحاً أنّه "ليس لدينا أيّ قوّة أقوى من وجود وصمود وتضحية ووحدة الشعب".

وبينما رأى روحاني أنه "يجب كسب رضا عامة الشعب"، شدد على أنّ كسب رضا تيّار واحد "لن يحقق أيّ نتيجة".