الصدر: سيتم التعامل مع الولايات المتحدة كدولة محتلة إذا رفضت الخروج من العراق

زعيم التيّار الصدريّ يشدد على الحكومة العراقية عقد معاهدات عدم الاعتداء مع دول الجوار تعتمد على الاحترام المتبادل للسيادة، ومنع كافة الجهات الرسمية وغير الرسمية من التواصل الخارجي إلا عبر القنوات الرسمية للدولة وبموافقات مسبقة.

  • الصدر: سيتم التعامل مع الولايات المتحدة كدولة محتلة إذا رفضت الخروج من العراق
    الصدر: سيتم التعامل مع الولايات المتحدة كدولة محتلة ومعادية إذا رفضت الخروج من العراق

قال زعيم التيّار الصدريّ السيد مقتدى الصدر "سيتم التعامل مع الولايات المتحدة كدولة محتلة ومعادية إذا رفضت الخروج من العراق".

وفي بيان له، أكد الصدر "إن لم تخرج القوات الأميركية فهناك إجراءات أخرى منها إغلق كافة القواعد الأميركية على الأراضي العراقية"، مضيفاً أن "جُلّ ما يهمنا هو سيادة العراق، وهذا يتحقق أولا بخروج كافة القوات الأجنبية الموجودة على أرضه".

كما شدد الصدر أنه على الحكومة العراقية عقد معاهدات عدم الاعتداء مع دول الجوار، تعتمد على الاحترام المتبادل للسيادة، ومنع كافة الجهات الرسمية وغير الرسمية من التواصل الخارجي، "إلا عبر القنوات الرسمية للدولة وبموافقات مسبقة".

"أيضاً من الاجراءات غلق الأجواء العراقية أمام الطيران الحربي والاستخباراتي للمحتل، وإلغاء كافة الاتفاقات الأمينة مع المحتل لغياب التوازن الدولي فيها لأنها أقرت في ظل وجود الاحتلال"، وفق الصدر.

في السياق، قال الصدر  "على الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن لا يتعامل في قراراته وخطاباته مع العراق بفوقية واستعلاء وعنجهية وإلا قابلناه بالمثل"، مضيفاً "إذا تمّ تنفيذ هذه الإجراءات فسيكون تعاملنا مع أميركا على أساس أنها دولة غير محتلة وإلا فهي دولة معادية".

هذا وتشهد العاصمة العراقية تظاهرات مليونية تشارك فيها كل المكونات العراقية من مختلف المحافظات للمطالبة بإخراج القوات الأميركية من البلاد.