سلامة يحذر من الانتهاك الفاضح لحظر السلاح في ليبيا

المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة يشير إلى "الإنتهاك الفاضح لحظر السلاح"، في ظلّ تدفق العسكريين والمستشارين والأسلحة إلى ليبيا.

  • سلامة يحذر من الانتهاك الفاضح لحظر السلاح في ليبيا
    غسان سلامة: التطورات الليبية الأخيرة لم تُبقِ من اتفاق الهدنة "إلا إسمها"

دعا المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة اللجنة العسكرية المشتركة إلى عقد لقاءٍ فوريٍّ للإتفاق على وقف إطلاق النار وآلياته، تمهيداً لعقد مؤتمرٍ سياسيٍّ جديد متمنيّاً الإسراع باختيار المشاركين فيه. 

 وجاء ذلك بعد إشارته إلى التناقض بين تعهّد الدول المشاركة في اجتماع برلين بعدم التدخل في شؤون ليبيا الداخلية، وبين وصول "آلاف المقاتلين الأجانب الداعمين لقوات حكومة الوفاق"، بالإضافة إلى البوارج التي "لم يحدّد أصحابها". 

ولفت سلامة اليوم الخميس عقب اجتماعٍ متعلّقٍ بليبيا في برازافيل، إلى أنّ التطورات الليبية الأخيرة لم تُبقِ من اتفاق الهدنة "إلا إسمها"، مشيراً إلى أنّ "القتل والتدمير مستمرٌّ في طرابلس وجوارها لا سيما جنوب مسراطة في أبوغرين".

في السياق نفسه، تحدّث سلامة عن "الانتهاك الفاضح لحظر السلاح" إذ إنّ السلاح والمقاتلين والمستشارين العسكريين يتدفقون إلى ليبيا، بالإضافة إلى "طائرات الشحن التي تنزل السلاح يومياً في الشرق". 

وحثّ سلامة كلّ الأطراف الليبية للإمتناع عن "الأعمال المستهترة التي تهدد إستقرار البلاد"، محذّراً من تبعات الإنهيار الاقتصادي الحاصل ومن انخفاض شحن النفط من شرقي ليبيا ونتائجه على الإيرادات الليبية. 

بالإضافة إلى ذلك، أعرب سلامة عن قلقه من الأوضاع الإنسانية في ليبيا، مشيراً إلى أنّ المدارس مقفلةٌ من جهة، وإلى استغلال المهاجرين بكافة الأشكال من جهة أخرى. 

تجدر الإشارة إلى أنّ ليبيا لم تعد تنتج من الحقول البحرية سوى 72 ألف برميل نفط في اليوم، بينما كان الإنتاج قبل أسابيع ١،٣ مليون برميل يومياّ، وفق سلامة.