"ائتلاف النصر" و"سائرون" يؤكدون عدم تدخلهم بتسمية رئيس الحكومة العراقية

تحالف "سائرون" يؤكد عدم دخوله بنقاشات مع كتل سياسية لتسمية مرشح لرئاسة الحكومة، ورئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي يوضح أنّه ليس طرفاً في طرح مرشّح في هذه المرحلة.

  • سائرون: لم نشترك مع أيّ جهة سياسية لتسمية رئيس الحكومة، وأوكلنا هذه المهمة للجماهير

جدد تحالف "سائرون" في البرلمان العراقي تأكيده عدم الدخول بنقاشات مع كتل سياسية أخرى لتسمية مرشح لرئاسة الحكومة العراقية. 

النائب عن التحالف، غايب العميري، أكد في تصريح صحفيّ، اليوم الخميس، أن التحالف "لم يشترك مع أيّ جهة سياسية لتسمية رئيس الحكومة، وأوكل هذه المهمة للجماهير"، على حسب قوله. 

العميري دعا وسائل الإعلام كافة إلى "توخي الحذر بنقل المعلومات، وأن لا توهم الشعب العراقي بأخبار عارية من الصحة".

من جهته شدد رئيس "ائتلاف النصر" حيدر العبادي، على "اختيار شخصية مؤهلة تحظى بثقة الشعب لرئاسة الوزراء".

العبادي قال في تغريدة له على "تويتر"، إنّه لا زال متمسكاً بما دعا إليه سابقاً "باختيار شخصية مؤهلة تحظى بثقة الشعب كرئيس للوزراء لمرحلة انتقالية مؤقتة تنتهي بإجراء انتخابات حرة نزيهة بإشراف أممي، وإجراء تحوّلات بالحياة السياسية بما يخدم طموحات الشعب".

‏وأوضح العبادي أيضاً أنّه ليس طرفاً في طرح مرشّح لرئاسة الوزراء في هذه المرحلة.

أمّا مدير المكتب الإعلامي لرئيس "ائتلاف دولة القانون" هشام الركابي، فرأى في تغريدة له على "تويتر" أنّ موقف الائتلاف من المرشحين لرئاسة الوزراء  هو "عدم الاعتراض على أيّ شخصية تمتلك مقبولية سياسية وشعبية وتتمتع بالمواصفات التي طرحتها المرجعية الدينية العليا".

يذكر أنّ تحالف سائرون كان حذر مؤخراً من "استمرار التسويف والمماطلة بشأن ملف اختيار مرشح الحكومة الجديدة"، معتبراً أن مسألة ترشيح رئيس للحكومة "تأخرت كثيراً وأن جميع الكتل السياسية باتت متفقة على الإسراع بحسم هذا الملف لما يسببه من تداعيات انعكست سلباً على الواقع المحلي بمختلف جوانبه".