خطبتا المرجعيّة والتيّار الصدري تؤكدان ضرورة الإسراع بإجراء الانتخابات وتدينان "صفقة القرن"

ممثل المرجع السيد علي السيستاني يشدد على ضرورة الإسراع بإجراء الانتخابات المبكرة "ليقول الشعب العراقي كلمته"، وخطبة "التيار الصدري" تطالب بـ"الإسراع باختيار رئيس وزراء تنطبق عليه مواصفات الثوّار السلميين".

  • خطبتا المرجعيّة والتيّار الصدري تؤكدان ضرورة الإسراع بإجراء الانتخابات وتدينان "صفقة القرن"
    المرجعيّة العليا: استمرار الأزمة الراهنة وعدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني ليس في مصلحة العراق

أكد الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع السيد علي السيستاني أنّه "يجب الإسراع بإجراء الانتخابات المبكرة ليقول الشعب العراقي كلمته". 

الشيخ الكربلائي شدد خلال خطبة الجمعة اليوم على إدانة المرجعيّة "استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين وفضّ التجمعات بالقوّة، ورفض ما يقوم به البعض من اعتداء على القوات الأمنية وتهديد المؤسسات الخدمية". 

كما اعتبر الكربلائي أنّ استمرار الأزمة الراهنة وعدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني "ليس في مصلحة العراق".

في سياق آخر، تناول الكربلائي في خطبته إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب لـ"صفقة القرن"، مديناً بشدّة "الخطة الظالمة التي كُشف عنها مؤخراً والتي تعني احتلال المزيد من الأراضي الفلسطينية". 

وأكدت المرجعيّة "وقوفها مع الشعب الفلسطيني المظلوم"، داعية العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى "مساندته". 

التيّار الصدري: يجب الإسراع باختيار رئيس الوزراء 

من ناحيتها طالبت خطبة "التيار الصدري" المركزيّة في مدينة الكوفة، ساحات التظاهر "إعلان البراءة من المحتل لتبيان عراقيتها الخالصة التي تستهدف إصلاح النظام السياسي الفاسد واستكمال سيادة العراق واسترجاع إرادته وقراره ". 

وأوضح خطيب جمعة الكوفة السيّد هادي الدنيناوي إنّ خروج التظاهرات عن سلميتها "سيكون بمثابة القضاء عليها، فضلاً عن الممارسات التي يرتكبها المندسّون من جهة أخرى والتي تعتبر إضراراً بالمصالح العامة للشعب العراقي". 

الدنيناوي شدد على أنّه يجدر على المعنيين "الإسراع باختيار رئيس وزراء تنطبق عليه مواصفات الثوّار السلميين". 

وفيما يتعلق بصفقة القرن، قال الدنيناوي إنّ "القدس للأديان وفلسطين للأحرار.. نعم لفلسطين وكلا لأميركا وإسرائيل".