محكمة العدل العليا في فنزويلا تلغي مرسوم غوايدو حول إعادة هيكلة قناة "تيليسور"

المحكمة العليا تقرر إبطال مرسوم زعيم المعارضة الفنزويلية بإعادة هيكلة تيليسور "بسبب عدم دستورية القرار وغياب أيّ من المقومات والمفاعيل القانونية".

  • محكمة العدل العليا في فنزويلا تلغي مرسوم غوايدو حول إعادة هيكلة قناة "تيليسور"
    المحكمة الدستورية أعلنت البطلان المطلق لمرسوم تشكيل لجنة لإعادة تنظيم وهيكلة المحطة. 

أبطلت محكمة العدل العليا في فنزويلا مرسوم زعيم المعارضة خوان غوايدو حول إعادة هيكلة قناة "تيليسور"، ما يعني بالتالي إلغاء تعيين كل من ليوبولدو أتينسيو ولاريسا غودينيو في إدارة القناة المتعددة الجنسية.  

وأفادت المحكمة العليا، اليوم الجمعة، أنّ المحكمة الدستورية "أعلنت البطلان المطلق لمرسوم تشكيل لجنة لإعادة تنظيم وهيكلة المحطة". 

وترأست القاضية لورديس أندرسون الجلسة المخصصة لقضية "الطعن من أجل الإبطال" المقدمة من رئيسة قناة "تيليسور" باتريسيا فيياغاس.

وبحسب المحكمة العليا، تقرّر الإبطال "بسبب عدم دستورية القرار وغياب أيّ من المقومات والمفاعيل القانونية لمرسوم إنشاء لجنة لإعادة تنظيم وهيكلة تيليسور، سواء في فنزويلا أو في جميع فروعها ".

بالإضافة إلى ذلك، ألغت القاضية أيضاً "تعيين ليوبولدو أتينسيو ولاريسا غودينيو في إدارة تيليسور"، مؤكدةً أن تعيين "باتريسيا فيياغاس فقط هو الذي يُعتمد ويُعتبر صالحاً".

يذكر أنّ زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو تحدث مؤخراً عن أنّ تليسور "استخدمت منذ انطلاقتها لتعزيز زعزعة الاستقرار في المنطقة، ودعم الجماعات الإرهابية، ومهاجمة الديمقراطيين، ونشر الكذب بشأن فنزويلا والدفاع عن ديكتاتوريّة نيكولاس مادورو".

غوايدو قرر ما وصفه بـ"إعادة تنظيم وإنقاذ تيليسور لأضعها في خدمة الحقيقة والتعددية والديمقراطية الفنزويلية والإقليمية".