السفير الإيراني في العراق: نريد حل الخلافات مع السعودية والإمارات سريعاً

السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي يشير إلى أنّ الفريق قاسم سليماني "كان يحمل رسالة تحدد موقف إيران من التقارب المحتمل مع السعودية". 

  • السفير الإيراني في العراق: نريد حل الخلافات مع السعودية والإمارات سريعاً
    مسجدي: نرحب بدور العراق الساعي لحلحلة القضايا العالقة بين إيران والسعودية وفي المنطقة

أكد السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي أنّ بلاده "تريد حل الخلافات مع السعودية والإمارات بأسرع ما يمكن".

مسجدي اعتبر في مقابلة مع وكالة الأنباء العراقية، أنّ الفريق الشهيد قاسم سليماني "كان يحمل رسالة تحدد موقف إيران من التقارب المحتمل مع السعودية". 

وعبّر مسجدي عن ترحيب طهران بـ"دور العراق الساعي لحلحلة القضايا العالقة بين إيران والسعودية وفي المنطقة"، موضحاً أن الحكومة العراقية "لعبت دوراً بنّاءً ونرحب بأيّ جهد لخفض التوتر".

مسجدي تحدث عن أنّ سبب مجيء سليماني إلى العراق كان "إيصال رسالة تمثل موقف طهران من مبادرة العراق، وتتضمن رؤية إيران في محاربة الإرهاب ونشر السلام والأمان والمحبة وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة".

وفيما يتعلّق باستهداف إيران قاعدة "عين الأسد" رداً على اغتيال سليماني والمهندس، أشار مسجدي إلى أن اختيار القاعدة كهدف للرد "لا يعني انتهاك السيادة العراقية"،مؤكداً أنّ القواعد الأميركية الموجودة في العراق "كان لها دور بجريمة اغتيال سليماني. 
 
وحذر الولايات المتحدة من "تكرار مثل هذه الأفعال"، وأضاف "إذا أردنا وضع حدٍّ لذلك، فيجب على الأميركيين أن يتوقفوا عن التدخل في شؤون المنطقة وتفكيك قواعدهم بوصفها مكاناً لتدبير هذه التصرفات الإجرامية".

السفير الإيراني في العراق أبرز أن واشنطن وقواعدها في المنطقة "مسؤولة عن أيّ اعتداء على إيران"، داعياً حكومات المنطقة إلى مطالبة الولايات المتحدة بـ"الكف عمّا ترتكبه".

كما جدد مسجدي خلال المقابلة الصحفية، "دعم بلاده للاستقرار في العراق"، مشيراً إلى "ترحيب طهران بتكليف محمد توفيق علاوي لتشكيل حكومة جديدة تلبي طموح وتطلعات الشعب العراقي".