لافروف: كوبا وروسيا تناقشان التعاون تحت ظروف العقوبات الأميركية

وزير الخارجية الروسي يقول أثناء نظيره الكوبي إن التنسيق مع كوبا سيكون أحد المواضيع الرئيسية للجنة الحكومية الدولية في موسكو، والأخير يؤكّد أن بلاده معجبة بالدور الذي تلعبه روسيا في حماية السلام والقانون والأمن الدوليين.

  • لافروف: كوبا وروسيا تناقشان التعاون تحت ظروف العقوبات الأميركية
    ر

صرّح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الخميس، في اجتماع مع نظيره الكوبي برونو رودريغيز، أن التنسيق مع كوبا بشأن التعاون في مجال الاقتصاد وقطاع الوقود والطاقة تحت ظروف العقوبات الأمركية سيكون أحد المواضيع الرئيسية للجنة الحكومية الدولية في موسكو.

وقال لافروف "نحن ملتزمون تماماً بالاتفاقات التي تمّ التوصّل إليها خلال اجتماع رؤسائنا في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، التي تتعلق وقبل كل شيء بتحسين آليات التعاون الاقتصادي، لا سيما تحت ظروف العقوبات غير الشرعية التي تواصل الولايات المتحدة تكثيفها، وسيتم النظر في جميع هذه القضايا بشكل كبير خلال اجتماع اللجنة الحكومية الدولية المعنية بالتعاون التجاري والاقتصادي في موسكو، وخاصة فيما يتعلق بالخطوات التي يجب الاتفاق عليها للتنفيذ العملي لبرامج التعاون في قطاع الوقود والطاقة".

بدوره،قال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز إن نحن بلاده راضية عن مستوى التعاون بين البلدين، وأضاف "نحن معجبون بالدور الذي تلعبه روسيا في حماية السلام والقانون والأمن الدوليين.

ومن المتوقع أن تشارك الوفود الكوبية في عدد من الأحداث الأخرى التي ستعقد في الأشهر المقبلة، بما في ذلك مؤتمر الأمن الدولي منتدى القانوني الدولي ومنتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي وغيرها من الأحداث.