العراق: عبد المهدي يأمر بتشكيل لجنة تحقيق في أحداث النجف

السفارة الأميركية في بغداد تدين الاشتباكات التي حصلت بين المتظاهرين أمس في النجف، ورئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي يأمر بتشكيل لجنة تحقيقية بالأحداث.

  • تظاهرات في النجف

وجّه رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي بتشكيل لجنة تحقيقية بأحداث النجف التي وقعت أمس الأربعاء.

كما وطالب رئيس الحكومة العراقية المكلف محمد علاوي اليوم الخميس حكومة تصريف الأعمال بحماية المتظاهرين.

وقال علاوي، في تغريدة على "تويتر"، إن "ما يجري من أحداث مؤلمة دفعني لطلب ذلك من حكومة عادل عبد المهدي إلى حين تشكل حكومة تلبي تطلعات كل العراقيين".

وفي كلمة له إلى العراقيين، قال علاوي إن "ما حدث من أوضاع مؤسفة ومؤلمة في اليومين الأخيرين مؤشر خطير على ما يحدث وما يمكن أن يحدث"، مشيراً إلى أنخ "من الواجب حماية المتظاهرين السلميين لا قمعهم والتضييق عليهم". وأكد أن "أولوية الحكومة المقبلة هي إجراء تحقيقات جدية بشأن الخروق التي تعرض لها المتظاهرون والقوات الأمنية ومحاسبة كل من يقف وراءها كائناً من كان ولأي جهة انتمى".

بالتزامن، قالت وسائل إعلام محلية عراقية إن وزير الداخلية ياسين الياسري اطلع على الوضع الأمني في محافظة النجف والأحداث التي وقعت في ساحة الصدرين أمس، ووجّه الوزير أوامر للقيادات الأمنية بحماية المتظاهرين والانتشار في ساحة التظاهر وتأمين المحافظة.

وأمّنت القوات الأمنية اليوم الخميس، ساحة الصدريين في محافظة النجف الأشرف حيث عاد المتعصمون بشكل تدريجي.

في السياق ذاته، دانت السفارة الأميركية في بغداد الاشتباكات التي حصلت في النجف أمس الأربعاء، ودعت الحكومة العراقية إلى "وضع حد لهذه الممارسات الإجرامية وتقديم مرتكبيها إلى العدالة"، على حد قولها.

وأصيب أمس خلال الاشتباكات التي وقعت بين المتظاهرين، قائد شرطة النجف العميد فائق الفتلاوي خلال الاشتباكات التي شهدتها المحافظة.