تظاهرات حاشدة في المغرب وتونس وتركيا رفضاً لـ"صفقة القرن"

متظاهرون في الرباط المغربية وصفاقس التونسية وإسطنبول التركية يخرجون إلى الشوارع، اليوم الأحد، رفضاً لـ"صفقة القرن"، وتضامناً مع الشعب الفلسطيني.

  • تظاهرات حاشدة في المغرب وتونس وتركيا رفضاً لـ"صفقة القرن"
    شارك في التظاهرة عدد من جمعيات المجتمع المدني والأحزاب السياسة المغربية والنقابات.

تظاهر آلاف المغاربة، اليوم الأحد، في وسط العاصمة الرباط رفضاً لـ"صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وتضامناً مع الفلسطينيين.  

وشارك في التظاهرة عدد من جمعيات المجتمع المدني وهيئات حقوق الإنسان والأحزاب السياسة المغربية والنقابات. ودان المتظاهرون تواطؤ بعض الأنظمة في المنطقة مع "إسرائيل"، وتطبيعهم معها، ورفعوا الأعلام الفلسطينية ومجسمات للمسجد الأقصى.

ونقلت وكالة "رويترز" عن عضو الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان عبد الإله بن عبد السلام، قوله إن "صفقة القرن هي وعد جديد بعد وعد بلفور، ووعد من ترامب لتصفية القضية الفلسطينية والمساس بحق الشعب الفلسطيني"، مضيفاً أن "هذه الصفقة فيها تآمر لعدد من دول المنطقة على القضية الفلسطينية، وأشكال مخجلة من التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب الذي شرد شعباً وارتكب جرائم حرب وإبادة في حق الشعب الفلسطيني الأعزل".

وقال المنسق العام للمؤتمر القومي الإسلامي خالد السفياني، إن "صفقة القرن الصادرة عن المدعو ترامب هي باطلة وتخص ترامب ونتنياهو وحدهما"، مشيراً إلى أنه "كان على الشعب المغربي أن يقول كلمته، فهو كله ضد صفقة القرن ويدين تواطؤ الأنظمة العميلة مع أميركا وإسرائيل ضد الشعب الفلسطيني".

وفي تونس ندد محتجون ولا سيما في مدينة صفاقس ثاني أكبر المدن التونسية بما وصفوه بصفقة العار.

وفي إسطنبول تظاهر آلاف الأتراك ضد "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب. ولوّح المتظاهرون بالأعلام الفلسطينية والتركية، كما رفعوا لافتات معادية لـ"إسرائيل" وأميركا ورددوا هتافات مؤيدة للفلسطينيين. 

ونظم هذا الحدث حزب السعادة السياسي الإسلامي التركي، ودعا جميع الأحزاب السياسية إلى الانضمام إليه تحت شعار "الوقوف من أجل القدس ضد البلطجة في القرن".