دراسة: ثلثا الشعب الفلسطيني يؤيدون اللجوء إلى العمل المسلح

استطلاع للرأي أجراه المركز "الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحيّة"، يظهر أن ثلثي الشعب الفلسطيني يؤيدونَ اللجوء إلى العمل المسلح ضد "صفقة القرن"، و69% يؤيدون إيقاف العمل بـ"اتفاق أوسلو".

  • دراسة: ثلثا الشعب الفلسطيني يؤيدون اللجوء إلى العمل المسلح
    أشارت الدراسة إلى نسبة 84% تؤيد سحب الاعتراف بـ "إسرائيل"

أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز "الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحيّة"، أن ثلثي الشعب الفلسطيني يؤيدونَ اللجوء إلى العمل المسلح أو العودة الى الانتفاضة المسلحة رداً على "صفقة القرن".

المركز أشار إلى أن نسبة 84% تؤيد سحب الاعتراف بـ "إسرائيل"، فيما أبدى 78% تأييدهم للجوء لمظاهراتٍ شعبيةٍ سلميةٍ.

وذكر المركز أن 77% يؤيدونَ وقف التنسيق الأمني مع "إسرائيل"، كما قال 69% إنهم يؤيدون إيقاف العمل بـ "اتفاق أوسلو".

وإذ يؤيد حوالي الثلثين إعلان رئيس السلطة محمود عباس، ضد "صفقة القرن"، فإن حوالي 70% أو أكثر حسب الدراسة، يعتقدون أن "الرئيس لن ينفذ ما يقول".

وتمّ إجراء الاستطلاع وجهاً لوجه مع عيّنة عشوائية من الأشخاص البالغين بلغ عددها 1270 شخصاً وذلك في 127 موقعاً سكنياً وكانت نسبة الخطأ +/-3%، وفق المركز المذكور.