جمعيات حقوقية دولية تحضّ الخرطوم على الإسراع في تسليم البشير

منظمات حقوقية دولية تطالب الخرطوم على التعجيل في تسليم الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية.

  • جمعيات حقوقية دولية تحضّ الخرطوم على الإسراع في تسليم البشير
    جمعيات حقوقية تحض الخرطوم على الإسراع في تسليم البشير

حضت منظمات حقوقية عالمية الأربعاء الخرطوم على التعجيل في تسليم الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية، وذلك بعد أن تعهدت السلطات الجديدة في البلاد بتقديمه إلى العدالة بتهمة ارتكاب جرائم حرب في دارفور.

وقالت القائمة بأعمال السكرتير العام لــ "منظمة العفو الدولية" جولي فيرهار في بيان: "يجب على السلطات السودانية ترجمة هذه الأقوال إلى أفعال وتسليم البشير وغيره من الأفراد فوراً بموجب مذكرة الجلب الصادرة عن المحكمة الجنائية الدولية".

وأضافت أن قرار تسليم البشير إلى المحكمة "سيلقى الترحيب بصفته خطوة باتجاه إحقاق العدالة للضحايا وعائلاتهم".

واتهمت المحكمة الجنائية الدولية البشير "بارتكاب إبادة جماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بسبب دوره في النزاع"، في دارفور، لكن البشير نفى هذه الاتهامات.

ووجهت المحكمة التهم كذلك إلى ثلاثة من مساعديه السابقين وهم أحمد هارون وعبد الرحيم محمد حسين وعلي كوشيد.

والبشير محتجز في السودان حيث وجهت إليه تهم الفساد.

وقال مسؤولون سودانيون الثلاثاء إن المجلس السيادي قرر تسليم البشير وثلاثة من مساعديه للمحكمة التي تتخذ من لاهاي مقراً لها.

وحكمت محكمة الخرطوم في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، تحكم بإيداع البشير مؤسسة إصلاحية لمدة سنتين لإدانته بالفساد، في حين حلّت الحكومة السودانية "حزب المؤتمر".