الموسوي: سنرد بشكلٍ ساحق ضد أي اعتداء أحمق من قبل "إسرائيل"

المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي يقول رداً على تصريحات مسؤولين إسرائيليين، إن التواجد الإيراني في سوريا تم بدعوة من الحكومة السورية، وبالاتفاق معها لمحاربة الجماعات الإرهابية المدعومة من الولايات المتحدة و"إسرائيل"، مشدداً على أن بلاده سترد بحزم وبشكل ساحق ضد أي اعتداء أو إجراء أحمق من قبل "إسرائيل".

  • الموسوي: طهران لن تتوانى أو تتسامح في الدفاع عن تواجدها في سوريا

قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن طهران سترد بحزم ضد أي استهداف إسرائيلي لمصالحها في سوريا والمنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية، في بيان، اليوم الأربعاء، عباس موسوي، رداً على تصريحات مسؤولين إسرائيليين، إن التواجد الإيراني في سوريا تم بدعوة من الحكومة السورية، وبالاتفاق معها لمحاربة الجماعات الإرهابية المدعومة من الولايات المتحدة و"إسرائيل".

وأضاف عباس موسوي أن طهران "لن تتوانى أو تتسامح في الدفاع عن تواجدها في سوريا وعن أمنها القومي ومصالحها في المنطقة، مشدداً على أن بلاده سترد بحزم وبشكل ساحق ضد أي اعتداء أو إجراء أحمق من قبل "إسرائيل".

وأفاد الدبلوماسي الإيراني، بأن طهران ستتابع "التصريحات والتهديدات الداعية للحرب الصادرة عن الاحتلال الإسرائيلي في المجامع الدولية".

وأوضح قائلاً: "إن أساس وطبيعة الكيان الصهيوني مبنية على احتلال فلسطين، ودول الجوار، والقتل، والإرهاب، ونهب الثروات، والاعتداء طيلة 70 عاماً".